لهذه الاسباب لن تتقدم وظيفيا وقد تدمر مستقبلك المهني

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

لهذه الاسباب لن تتقدم وظيفيا وقد تدمر مستقبلك المهني

هناك العديد من اسباب عدم الحصول على ترقية في العمل وقد تقضي على المستقبل الوظيفي للأشخاص الطموحين والصادقين في عملهم، فبعض الأخطاء أو زلات اللسان قد يكون لها نتائج كارثية. ولكننا لا نسمع إلا عن النماذج البينة والواضحة أين كانت النتائج آنية، كأن ينتقد شخص سياسة الشركة التي يعمل فيها أو أن ينتقد مديره على العلن، فليس من العجب أن تجد هذا الموظف مطرود من عمله في اليوم التالي، ولكن الناس لا تدمر مستقبلهم المهني في العادة بهذه الطريقة المباشرة.

ولكن يحدث ذلك بطريقة متسلسلة ومن دون حتى أن تنتبه للآثار إلى أن تجد نفسك من دون عمل، والشيء المحزن في الأمر هو ان ذلك يحدث باستمرار. هذا يعني أنه قد تدمر مستقبلك المهني إن لم تنتبه للأشياء الصغيرة التي تتراكم مع الوقت وتؤدي في النهاية إلى فقدان عملك، والخبر السار هو يمكنك تجنب ذلك بالانتباه إلى هذه الأشياء:

المبالغة في تقديم الوعود

من المغري أن تعد زملائك في العمل أو زبائنك بأشياء كبيرة، وخصوصا إذا كنت شخص صادق وتعمل بجد وتظن أنه بإمكانك الوفاء بهذه الوعود، المشكلة هي ليس هناك داع لتضع ضغوطا إضافية على نفسك والتي قد تجعلك محرجا في النهاية، إن وعدت بإنجاز شيء كبير في وقت قصير وتجاوزت الموعد المحدد بقليل، فقد تعتقد أنك قمت بعمل جيد حيث أنك تمكنت من إنجاز العمل في وقت قصير، ولكن ليس هذا ما يعتقد الآخرون، فبمجرد أن تعدهم بشيء فهم لن يرضون بأقل من ذلك، وعليه سوف تتضرر سمعتك جراء ذلك وكان بإمكانك تجنب هذا فقط لو كنت واقعي في وعودك.

عدم تطوير نفسك

من اهم اسباب عدم الترقية هي عدم تطوير نفسك، هل تتذكر آخر مرة تعلمت فيها مهارة جديدة؟ أو آخر مرة غيرت فيها سيرتك الذاتية؟ إن كنت لا تتذكر فهذا يعني أنك أصبحت جامدا وخاملا بعض الشيء، والجمود هو العدو الحقيقي للمستقبل المهني. نحن نشاهد يوميا اكتشافات واختراعات تكنولوجية، والعالم يتغير بسرعة فإن لم تكن جاهزا من الآن للتغيير الذي لا مفر منه فقد لا تجد لك مكانا في المستقبل. إن لم تجد الوقت لتعلم مهارة جديدة فعليك إعادة النظر في أولوياتك وتخصيص بعض الوقت لتطوير نفسك وقدراتك.

الخوف من التغيير

الخوف من التغيير هو توأم الجمود ومحاولة إبقاء الأشياء على حالها، وكما قلنا في النقطة السابقة، التغيير لا مفر منه في عالم متسارع كعالمنا، وعدم التحضير له أو تجاهله قد يكون له نتائج كارثية على مستقبلك المهني، ليس عليك أن تحب التغيير ولكن يجب عليك أن تتعلم كيف تتأقلم معه.

داء العظمة

النجاح شيء رائع ومن دون شك يدفعك للأمام في وظيفتك، لكن المشاكل تبدأ عندما تعتقد أنك والنجاح شيء واحد، عندما تعتقد أن النجاح سيدوم للأبد وهو قدرك المحتوم، لا يجب أن تقنع بالجلوس على القمة من دون أن تعمل بجد، بمجرد أن تنسى أن النجاح هو نتيجة العمل والكفاح وتعتقد أنه قدرك ومصيرك فأنت تضع قدما في الهاوية وسيكون السقوط مروعا.

تضييع الغاية

من السهل أن نضيع غايتنا عندما تكون أيامنا مزدحمة ومكتظة بالأعمال والمشاغل، ولكن الأشخاص الأذكياء يبقون دائما في طريق غايتهم، وذلك بتقييم أولوياتهم وفق الأهداف الموضوعة، هذا لا يعني أنهم لا يهتمون بالأعمال الصغيرة ولكنهم يعدلون تصرفاتهم وفق الحاجة، الحياة كلها مبنية على غاية إن ضيعتها كل شيء يصبح بلا معنى.

السلبية

أحيانا عندما لا تكون في يومك قد يتسبب مزاجك السيء في إزعاج أو حتى إيذاء زملائك في العمل أو رب العمل، تذكر أنه تم جلبك إلى الشركة لتسهل الأمور على الناس لا أن تجعلها أصعب، إن أصبح زملائك في العمل يتجنبونك دائما بسبب مزاجك والسلبية التي تنشرها بينهم ربما يأتي يوم ويتجنبونك نهائيا وتخسر عملك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

انخفاض مستوى الذكاء العاطفي

الكل يعلم أنه قد تخسر عملك وتفقد وظيفتك بسبب عدم تحكمك في مشاعرك أثناء العمل، الذكاء العاطفي يلعب دورا هاما في إتقان فن التحكم في العواطف والمشاعر، والأشخاص ذوو مستوى منخفض في ذلك غالبا ما ينتهي بهم الأمر خارج العمل، وعليه فمن الواجب عليك تعلم الذكاء العاطفي و تقنيات التحكم في الذات لكي تضمن أن تبقى في وظيفتك.

تملق الرؤساء

بعض الناس يتملق وينافق رب العمل ويدعوا ذلك مسايرة له، التملق ليس له علاقة بتحسين علاقتك برب العمل أو مدير الشركة، من المفروض أن تتحسن علاقتك به بسبب إتقانك لعملك لا بالتملق والتصنع له، هذا بالإضافة إلى أن ذلك لن يعجب زملائك في العمل وذلك أن تملقك وتصنعك لمديرك يجعلك حتما تطعن فيهم، حتى تبدوا أمامه وكأنك أفضل الجميع، أفضل شيء تفوز به برضى مديرك هو عملك، وتذكر أن التملق والتصنع ما هو إلا قناع سيأتي يوم ويسقط وعندها تكون النتيجة الطرد من العمل.

النفاق في التعامل

تكوين علاقات جيدة مع زملائك في العمل لا يعني أن تنافق في تعاملك معهم ونشر الأقاويل والطعن فيهم وراء ظهورهم إلى غير ذلك من التصرفات المشينة والتي يطلقون عليها سياسة وحسن تدبير، فهذا يطعن في مصداقيتك، إن تحرجت أن يعلم الآخرون بشيء تفعله، فاعلم أن ذلك من النفاق الذي ينبغي عليك تركه، وأفضل طريقة لتكوين علاقات جيدة هي الصدق.

دليل الترقيات

كيف تترقى في عملك هذا دليل يوضح شروط الترقيه في الخدمه المدنيه في المملكة العربية السعودية ويوضح لائحة الترقيات بنظام الترقيات الجديد يمكنك تحميله والاطلاع عليه لمعرفة كيف تترقى في عملك لتحميله اضغط هنا

ننصحك بالاطلاع على هذه المقالات

وسائل ادارة الوقت | 7 خطوات لتنظيم وقتك بشكل فعال

انجز أكثر بطريقة أسهل وأسرع، كلنا نبحث عن طريقة لإدارة وقتنا تكون مربحة ومنتجة، في عالم مليء بالملهيات يكون من السهل تضييع ساعات وربما أيام في إنجاز أعمال غير مهمة وغير ممتعة. إن كنت تريد أن تستفيد أكثر من وقتك إليك هذه التقنيات الذهنية من أجل تحسين إدارة وقتك

تخيل نفسك وقد أنجزت مهامك

عندما تستيقظ كل صباح فكر في المهام التي عليك فعلها في ذلك اليوم، ما هي الأهداف التي تريد تحقيقها ؟ (للإشارة ليس من الضروري أن تكون المهام والأهداف متعلقة بالعمل، قد تكون قضاء الوقت مع عائلتك أو الاستمتاع بيوم في الطبيعة)، ثم خصص بعض الدقائق من أجل تخيل نفسك وقد أتممت إنجاز هذه المهام، كيف ستشعر عند إتمامها؟ ذلك الإحساس بالإنجاز سوف يساعدك على إتمام المهام لذلك اليوم وعدم تأجيلها مجددا.

تجنب تأجيل المهام

نحن كبشر لدينا للأسف ذلك الميول نحو تضييع طاقتنا الذهنية في القلق من المهام التي يتوجب علينا إنجازها بدل استعمالها في إنجاز هذه المهام. عندما تأجل المهام فسوف تكون دائما في ذهنك ويمنعك من الاستمتاع بوقتك وتأثر على عملك في مهام أخرى، لتجنب هدر طاقتك الذهنية أنجز المهام بمجرد وصولها ولا تأجلها.

حدد موعد لإنجاز مهامك

المواعيد هي ما يحفزنا على إتمام العمل، بعض من المهام يكون لديها آجال لإتمامها أو تسليمها ولكن البعض لا وهي المهام التي نميل إلى تأجيلها، ولذا عليك وضع مواقيت لإتمام مثل هذه المهام وهذا ما سيحفزك على البدء في العمل بها وعدم تأجيلها حتى ولو لم تكن ترغب في العمل، من المهم الإشارة أنه عليك احترام المواعيد التي تضعها بنفسك وعدم تجاوزها، إن بدأت في تجاهل تلك المواعيد فسوف تصبح من غير فائدة تعود على طريقة تنظيم وقتك.

ضع قائمة بالمهام

من أهم وسائل تنظيم الوقت هي قائمة المهام، وهي كتابة المهام التي عليك إنجازها على ورقة. وضع قائمة المهام تجعل من المهام تبدو أكثر قابلية للإنجاز، وتعطيك طريقة ملموسة من أجل معرفة كم من العمل بقي لك وكم أنجزت حتى الآن. وهي تزيد من الشعور بالثقة بالنفس عن إتمام العمل فتكون الدليل على قدرتك في الإنجاز.

التركيز على المهمة

هناك الكثير من الناس من يعتقد أنه جيد في إنجاز أكثر من عمل في نفس الوقت، ولكن الحقيقة هي أننا نكون أقل مردودية عندما نعمل أكثر من عمل في الوقت ذاته، وضع أولويات للمهام تمكنك من الإنجاز أكثر بكثير من العمل على أكثر من مهمة في الوقت نفسه. بالإضافة إلى تدني مردوديتك عند العمل على أكثر من مهمة فهذا قد يؤدي إلى انهيارك كليا لأنه من الصعب تركيز جهدك على أكثر من شيء واحد. بدل محاولة إتمام جميع المهام في وقت واحد حاول إنجاز المهام الموجودة على قائمتك واحدة تلو الأخرى وتركيز كل جهدك عليها حتى تنتهي.

المهام المقصودة هنا ليست المهام البسيطة مثل التحدث بالهاتف مع قيادة السيارة وغيرها من الأشياء البسيطة التي لا تحتاج لتفكير وتركيز فيها أثناء عملها وإنما الأعمال التي تتطلب منك تركيز ومتابعة.

كافئ نفسك

عندما تنهي من مهمة كافئ نفسك، هذا لا يعني إقامة حفل كلما تخلصت من مهمة من على قائمتك، المكافئة قد تكون بسيطة كالخروج إلى نزهة أو مشاهدة برنامجك المفضل …الخ، عليك فقط الانتباه إلى أن المكافأة لا يجب أن تكون شيء غير صحي و لا تأخذ الكثير من وقتك، مثلا أكل قطعة من الحلوى كلما أنجزت مهمة أو الاستراحة لمدة 4 ساعات ليست فكرة جيدة كمكافئة. عندما تكافئ نفسك بطريقة صحيحة فهذا سيكون له أثر كبير على مردوديتك.

خذ وقت للراحة

في الكثير من الأحيان مهما أنجزنا من عمل فهنالك دائما المزيد، وهذا الاحساس بالتأخر قد يكون محبطا، وقد تجد نفسك تعمل لمدة أطول من أجل التعويض، وهذا ما سيؤدي بك في النهاية إلى الانهيار ولن يعود في مقدورك إنجاز أي شيء. من المهم معرفة متى عليك التوقف عن العمل والاستراحة، مثلا يمكنك تقسيم وقت عملك إلى فترات وجعل وقت للراحة بينها، واعلم أن وقت الراحة هو بنفس أهمية وقت العمل لانه يجعلك تعود للعمل بنشاط أكبر.

باتباعك لهذه التقنيات الذهنية لتحسين تسيير وقتك سيكون في مقدورك إنجاز عمل أكثر بطريقة أسهل وأسرع

كيف تكون واثق من نفسك | 7 خطوات لتكتسب الثقة بالنفس

انت تسأل كيف اكون واثق من نفسي امام الاخرين سواء في المدرسة او الجامعة عليك ان تعلم انه ان لم تثق بنفسك كيف تريد للآخرين أن يثقوا بك؟ وبهذا المقال المقدم لك من موقع المطور السوداني سنعرفك كيفية اكتساب الثقة بالنفس عبر 7 خطوات بسيطة لكن اولا اليك هذه المعلومات المهمة عن الثقة بالنفس.

معلومات عن الثقة بالنفس

في كل الوظائف الصعبة والخطيرة تعمد الشركات إلى بناء الثقة في النفس لدى مستخدميها قبل أن ترسلهم لإنجاز مهامهم، في مثل هذه الظروف ليس النجاح هو الذي يبني ثقتهم بنفسهم، بل العكس الثقة في النفس هي من تدفعهم إلى النجاح. لا تحتاج إلى الثقة بالنفس فقط عندما تكون مهنتك صعبة وخطرة، ولكن حتى إن كنت تدير مشروعا صغيرا فأنت تحتجها لكي تكبر نشاطك وتنجح في مجالك، ذلك أنه سيتوجب عليك اقتحام مجالات تحتاج معها للثقة بالنفس.

فوائد الثقة بالنفس

نحتاج إلى الثقة بالنفس عندما نخرج من منطقة الراحة الخاصة بنا (comfort zone)، وهي المجالات التي نحس فيها بالأمان والتي غالبا ما تبقينا في مكننا، ولكي نقدم ونتطور علينا اختراق هذه المنطقة والولوج إلى مناطق تشعرنا بالخوف والقلق إذ عقلنا لا يعرفها وهو مبرمج لإبقائنا آمنين، ولن نفعل ذلك من دون الثقة بالنفس. وإليك الآن تقنيات ذهنية تساعدك على أن تثق في نفسك

خطوات الثقة بالنفس

اخرج من منطقة الراحة

عندما كنا أطفال كنا نعتقد انه بإمكاننا فتح العالم، ولكن في مرحلة ما بين مرحلة الطفولة ومرحلة النضوج، ذهب حماسنا ولم نعد نحلم تلك الأحلام الكبيرة، المجتمع فرض علينا قناعاته فيما يخص ما نستطيع فعله وما لا نستطيع. ولكن السؤال كيف نعرف ما نستطيع فعله وما لا نستطيع دون ان نحاول؟ بقائنا في منطقة ارتياحنا هو ما يمنعنا من المحاولة، فنحن نقنع بما هو آمن ولا نريد المجازفة، نقنع بوظيفة متواضعة ذات دخل محدود ولا نسعى إلى انشاء شركة خاصة بنا مثلا، وذلك مخافة الفشل وتضييع وظيفتنا الأولى.

إن كان لك طموح في الحياة فعليك دوما اختراق منطقة الراحة وذلك بمعرفة حدودها وتخطيها وسوف تدهش إلى ما يمكنك فعله وتزداد ثقتك بنفسك. عند اختراق منطقة الارتياح فأنت بذلك توسعها شيء فشيء، فتصبح بعد زمن مجالات كنت تخشاها ضمن منطقة الراحة الخاصة بك، وكلما فعلت ذلك زادت ثقتك بنفسك ووسعت منطقة ارتياحك اكثر.

لا تخلط بين الذكريات والحقائق

ذاكرتنا لا تخزن المعلومات كما هي حقا عليه في الواقع، عوضا عن ذلك فهي تأخذ خلاصة التجربة التي نمر بها ثم تخزنها بالطريقة التي تكون مفهومة أكثر بالنسبة لنا، ولذلك نرى بعض الأشخاص يدلون بشهادات مختلفة لنفس الحدث. دماغك لديه نظام داخلي متحيز، وهذا يعني أنه يخزن المعلومات وفق قناعاتك وقيمك وصورتك الذاتية المخزنة. هذا النظام الانتقائي يساعد دماغك حتى لا يغمر بكم كبير من المعلومات.

عليك الانتباه إلى أن ذاكرتك لا تعطيك دوما معلومات دقيقة، مثلا إذا كنت لا تقدر نفسك فإن دماغك يميل إلى تخزين معلومات تأكد هذه القناعة وهذا كل ما سوف تتذكره من الأحداث. لكي تتغلب على هذا المشكل أعد التفكير في ذكرياتك التي تأكد قناعتك بعدم الثقة في النفس وحاول أن تتحصل على وجهة نظر اكثر دقة أو تكلم مع آخرين ممن يمكن أن يكون لهم وجهات نظر مغايرة.

تحدث مع نفسك

قد يبدو ذلك جنونيا ولكنه مفيد، التحدث مع النفس يجعلك اكثر ذكاء ويقوي ذاكرتك ويساعدك على التركيز، تشير بعض الدراسات اننا نخاطب أنفسنا ما بين 300 إلى 1000 كلمة في الدقيقة. التحدث مع النفس ينبغي أن يكون بعبارات إيجابية لأن ذلك يأثر على استجابة الدماغ لك، فمثلا يمكنك القول “أعلم ما سوف أفعله في هذه الحالة” أو تقنع نفسك ان ترى الأشياء على أنها تحديات بدلا من مشاكل، فأنت تحول ردت فعلك إلى الإيجابية.

فكر بإيجابية

لتتغلب على تحيزك السلبي عليك استخدام التفكير الايجابي، فنحن كبشر دائما نخشى من الشيء الجديد والمجهول، إنه نظام حماية ساعد البشر للبقاء على قيد الحياة عندما كانت الحياة لا تزال بدائية، ولكن ليس كل شيء جديد أو مختلف هو تهديد لحياتنا، هذا التحيز السلبي يمكن أن ينعكس على ثقتنا بأنفسنا لأنه يجعلنا نركز على كل شيء أخطئنا فيه. لكي تتغلب على الأفكار السلبية والمحبطة عليك :

  • فكر في 5 أفكار إيجابية كلما خطرت عليك فكرة سلبية.
  • تمعن في كل فكرة إيجابية لمدة 20 ثانية قبل أن تنتقل إلى الفكرة التالية.
  • تقبل المشاعر السلبية والإيجابية معا.
  • لا تحاول كبت المشاعر السلبية.
  • حدد المشاعر كما هي على الحقيقة، ولا تدخل في حوار داخلي حول المشاعر السلبية لأن ذلك يقويها.

كن فضوليا أكثر

الفضول هو خاصية مهمة لمن يريد أن يكون ناجحا وواثقا بنفسه، الفضول هو الأساس الذي يبنى عليه التقدم والتطور، إن كنت دائم الفضول فأنت دائم التعلم ومستواك في تحسن مستمر، مرن نفسك على أن تكون دائم الفضول بخوض تجارب جديدة وتعلم أشياء جديدة. اطرح الأسئلة وكن فضوليا لأن ذلك سوف:

  • يجعل ذهنك نشيطا بدل من الخمول.
  • يشجعك على ملاحظة الأفكار الجديدة.
  • يفتح لك آفاق وفرص جديدة.
  • ينمي من روح المغامرة لديك والتي تقودك إلى وجهات جديدة.

تغلب على الشك في قدراتك

الشك في قدراتك يجعلك دائما تحت رحمة أشخاص آخرين، فأنت تلبس ثوب الضحية والضحية كما نعلم لا تملك مصيرها، عوض انزع عنك ثوب الضحية وتحلى بالمسؤولية، وكن على يقين انه أنت السبب في كل ما يحدث لك سواء خير أم شر، وبما أنه كنت أنت الذي ورطت نفسك فباستطاعتك تخليصها، فمن يقدر في الأولى يقدر في الثانية.

تغلب على مخاوفك

عندما نسيطر على الوضع لا نكون خائفين، عندما نكون مرتاحين في أمر ما فلا يصبح مخيفا، عندما نفقد السيطرة لا نفكر بوضوح لأن مشاعرنا هي التي تقودنا، ولذلك يبدو الخوف عشوائي وغير منطقي، المشاعر هي التي تتحكم. ولهذا عليك دائما تحدي خوفك وعدم تجاهله، اسأل نفسك مما أنت خائف وتخيل أسوء ما يمكن أن يحدث وكيف سوف تتصرف عندئذ، عندما تعطي لنفسك الخيارات التي يمكن أن تفعلها فذلك يفقد الخوف قوته لأنك عندئذ قد استعدت السيطرة وكما قلنا في البداية: عندما نسيطر على الوضع لا نكون خائفين.

كيفية بناء الثقة بالنفس

إبدا من اليوم في تنمية ثقتك بنفسك باتباع هذه التقنيات والنصائح.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستثمار عبر الإنترنت
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: