تنظيم الوقت

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أهمية إدارة الوقت

محتويات

إدارة الوقت

إن إدارة الوقت قضيّة تحتاج مجهودًا، وإذا أراد الفرد أن يضيف إلى حياته سمة إدارة الوقت فإن تغيير عاداته القديمة تحتاج إلى وقت طويل ومجهود كبير من الفرد، وتعرّف إدارة الوقت بأنّها أحسن استغلال للوقت، بحيث توزّع الأعمال توزيعًا عادلًا على الوقت المُتاح للفرد، وعندما يصل الفرد إلى الاحتراف في إدارة الوقت فإنّه سيكسب في حياته ساعات طويلة ليستغلّها في أمور أخرى، وإذا أدرك الفرد أن كل دقيقة هي جزء من عمره فإنه لن يضيعها في الكسل والإهمال، فالجميع يعمل طوال اليوم ولكن من الذي يعمل في الاتجاه الصحيح، فحجّة الانشغال للاعتذار عن القيام بالأعمال الموكلة للفرد ما هي إلا تهرّب من تلك الأعمال، وبهذا تتضح أهمية إدارة الوقت. [١]

أهمية إدارة الوقت

البعض يعتقد أن تنظيم الوقت شيء تافه لا وزن له؛ ذلك لأن هؤلاء الأشخاص غير واعين في الأهمية الكبير للوقت، وهذه المفاهيم منتشرة في الوطن العربي، ولهذا السبب فإن الإنتاجية منخفضة، فلا بد من بيان أهمية إدارة الوقت لزيادة وعي الأفراد بالإسراع وانتهاج نهج إدارة الوقت: [٢]

  • يتيح الاستغلال الأمثل لليوم عندما يكون للفرد برنامج واضح لإدارة وقته، نظّارة نقيّة يتم رؤية من خلالها وبوضوح المساحات الشاغرة في الوقت، مما يساعد الفرد على استغلاله الاستغلال الأمثل.
  • من أهمية إدارة الوقت أنها تساعد الفرد على إتمام عمله بالشكل الأسرع وبأقل مجهود، فيتح هذا له اغتنام فرص لم تكن تخطر على باله.
  • من أهم النقاط التي ستتحقق عندما تتم عملية إدارة الوقت هي التخفيف من ضغوط العمل، وأيضًا ضغوط الحياة بشكل عام.
  • تؤدي إدارة الوقت بشكل واضح إلى إنجاز أهداف العمل وبالتالي زيادة الإنتاجية، وتحقيق نتائج أفضل في العمل، وتقليل نسبة الأخطاء الممكن حدوثها، فيزيد المرتّب أو تتم الترقية.
  • عندما يتبع الفرد أساليب إدارة الوقت فأنه بشكل طبيعي سيشعر بالتحسن في حياته، فإنه سيجد وقتًا لقضائه مع العائلة أو وقتًا للاسترخاء ووقتًا للأصدقاء والنشاطات الاجتماعية، بالإضافة إلى الهوايات مثل القراءة والترفيه.
  • سيجد الفرد في هذه الحالة متسعًا من الوقت لقضاء وقت أكبر في تحسين وتطوير ذاته، وإنجاز أحلامه وأهدافه التي سعى لها.

طرق إدارة الوقت

من يريد اتباع طرق إدارة الوقت فلا بُدّ أن يعي بشكل كامل أن الأمر ليس سهلًا ولكنه في الوقت نفسه ليس مستحيلًا، فيجب أن يكون الفرد على استعداد بتغيير بعض صفاته الشخصية وأنماط تعامله مع الأمور، ويجب أن يدرك أهمية إدارة الوقت، ومن طرق إدارة الوقت الآتي: [٣]

مبدأ الأولويات

لا يعرف بعض الأشخاص كيف يتصرفون في أوقاتهم، فلديهم مشكلة في إنجاز الأعمال التي تقع تحت أيديهم فيفرض على نفسه وجوب إنجاز الأعمال حتى لو اضطر لمضاعفة الجهد في ذلك، ولكن قد تكون تلك الأعمال من توافه الأمور أو أعمال روتينية، ومبدأ الأولويات قائم على مفهومين هما العاجل والمهمّ، فهناك علاقة معكوسة بين الأعمال المهمّة والأعمال المستعجلة، فكلما زادت أهمية الشيء قل الاستعجال عليه، وأما إن كان مستعجلًا فتقل أهميته، والأمور المهمة تتسم بالنتائج طويلة الأجل، أما الأمور العاجلة فتتصف بالنتائج قصيرة الأجل التي لا يمكن تأجيلها ويجب تحقيقها فورًا، يحدث الصراع عند الفرد في الاختيار بين الأمر العاجل والأمر المهم، وهنا لا بد أن ينظر الفرد في أولوياته ويتبنى تلك القاعدة في عاداته الرئيسة. [٣]

التحكم في الوقت

يمكن التحكم في الوقت من خلال العديد من الطرق منها الالتزام بالصبر، فعند الملل من مهمة ما يميل الفرد لإضاعة الوقت ولكن ليتحكم الفرد في وقته لا بد أن يكون صبورًا في أداء الأعمال، ويمكن أيضًا التحكم بالوقت عن طريق تحديد ساعات معينة لأداء مَهام معينة، مثلًا أن يكون الرد على المكالمات فقط في الصباح الباكر، واستغلال ساعات الصفاء الذهني للقيام بالأعمال الأكثر صعوبة، أو البَدء في المهام الصغيرة بعد الغداء إذا كانت طبيعة العمل تتطلب ذلك. [٣]

اعتقادات خاطئة عن إدارة الوقت

تنتشر الكثير من المعتقاد الخاطئة عن إدارة الوقت، ويؤمن بها الأفراد، وهي حاجز بينهم وبين تعلّم إدارة الوقت، ولا يستطيع الفرد من خلالها رؤية أهمية إدارة الوقت الحقيقية، ولا بُدّ من تصحيح تلك الأخطاء، ومن هذه الأفكار الخاطئة حول إدارة الوقت الآتي: [٤]

  • لدى البعض فكرة أنهم طبيعيًا أشخاص غير منظّمين، وأنه إذا لم يتعلم الفرد منذ الصغر إدارة الوقت فسوف يعتبر نفسه طبيعيًا غير منظّم، ولكن في الحقيقة هي أنه يستطيع أي شخص تعلّم كيف يدبّر وينظّم وقته في أي عمر كان، كل ما يتطلبه الأمر هو تقبّل التغيرات في حياته.
  • يعتقد البعض أنهم يستطيعون العمل في إنتاجية متساوية طوال النهار، ولكن ستؤكد الخبرة أنّ هذا غير ممكن، حتى أكفأ العمال يختبرون صعودًا ونزولًا في طاقات العمل واليقظة، والذكاء في توزيع الأعمال حسب أوقات الصعود والهبوط.
  • قد يظن البعض أن التخطيط سيزيل العفوية من الحياة، ولكن في الحقيقة إن إعداد أهداف واضحة ليس معناه أن يقع الفرد في مصيدة الروتين، بل في الحقيقة إن حسن تدبير الوقت سيتيح للفرد وقتًا أطول ليكون عفويًا.

معوقات استثمار الوقت

في دراسة كانت تبحث في مجالات شتى لتبيّن معوقات استثمار الوقت، وعدم إدراك الأفراد لأهمية إدارة الوقت، وكانت تلك المجالات تنقسم إلى الإيمانية، والشخصية، وإدارية، وبيئية، وكانت تفاصيل المعيقات حسب تلك المجالات كالآتي: [٥]

  • الإيمانية: كثر الذنوب والمعاصي، ومحاولة الشيطان لصرف الإنسان عن كل خير، ونسيان أهمية إدارة الوقت وقيمته.
  • شخصية: تتمثل في عدم المتابعة اليومية، وعدم إعداد برنامج متكامل للحياة، والمشاكل في العمل والبيت، وعدم الاتزام بالعمل في موعد ثابت.
  • إدارية: وتكون في عدم ترتيب الأولويات، وضعف التخطيط الجيد والرؤية المستقبلية، والتسرع في اتخاذ القرارات.
  • بيئية: وتتمثل بالمواصلات، وعدم احترام المجتمع للوقت، والزيارات المفاجئة، والحجم الكبير للعلاقات الاجتماعية.

تنظيم الوقت

لاشك بأن تنظيم الوقت هو أحد أهم عوامل النجاح، وقد ازدادت أهمية هذا التنظيم في وقتنا الحالي لعدة أسباب، من تلك الأسباب كثرة وسائل الترفيه التي قد تأخذ من وقتنا الكثير دون الشعور بذلك. اليوم سنتحدث عن بعض الحقائق التي تواجهنا في تنظيم وقت العمل، تنظيم وقت الدراسة، تنظيم وقت القراءة…. الخ من تنظيم وقت حياتنا اليومية.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

قبل تفكر أين ستقوم بصرف وقتك عليك التفكير كم من الوقت تملك ؟ وللاجابة على هذا السؤال وضعنا لكم الرسم التالي الذي يوضح كم من الوقت نملك لكل عمل لو عشنا 78 عاماً إن شاء الله.

هذه الدراسة تمت داخل أمريكا ولا تشمل العالم – كم من الوقت نملك

إذا أردنا اعتماد وتطبيق هذه الدراسة على حياتنا اليومية فنجد أن حياتنا يتخللها 4 مراحل مهمة علينا إعادة التفكير بها وهي كالتالي :

1- النوم

الإنسان الطبيعي بحاجة إلى 6-7 ساعات نوم يومياً، وبما أن النوم يأخذ من حياتنا الثلث 1/3، فعلينا إعادة التفكير في ساعات النوم وكيف يمكن ان نقوم باستغلال بعضها لصالحنا.

2- العمل

يختلف سن التقاعد في امريكا عن بلادنا العربية لكن المهم ان العمل يأخذ 10.5 من حياتنا واكثر برأيي الشخصي، وهنا علينا التفكير بنوعية العمل الذي سنقوم به وهل سيساعدنا على التطوّر فيما بعد وهل سيعلمنا أمور جديدة في الحياة.

3- 4 : 9 سنوات فراغ – 9 سنوات لهو

التقنيات الحديثة أخذت من وقتنا الكثير لذلك وجب علينا تنظيم حياتنا مع هذه التكنلوجيا وتحديد أوقات مخصصة لها والاخذ بعين الإعتبار أهمية الوقت الذي من الممكن أن نقضيه في امور أكثر إفادة لنا. وبالنسبة لباقي السنين الـ 9 علينا التفكير بشيء مفيذ لاستثمارها فيه ولا نتركها مجرد سنوات فراغ.

كيفية تنظيم الوقت

هناك العديد من الخطوات العملية والدراسات التي تساعدنا على تنظيم وقتنا واليوم سنتناول أسهلها ونفتح المجال أمامكم للبحث عن مزيد من الخطط والجداول لتنظيم الوقت.

في ما يلي أهم الخطوات لتنظيم الوقت:

– وجود قائمة بالمهام اليومية

– توكيل/تفويض المهام

– تنظيم مكان العمل/الدراسة

– إدراك أهمية الوقت

– الحزم في القرارات الصادرة

قائمة المهام اليومية في تنظيم الوقت:

تعد قائمة المهام بمثابة الحجر الأساس الذي ستعتمد عليه في جميع أساليب تنظيم الوقت، لذلك عليك أن تفكّر جيداً قبل البدء بوضع خطة العمل الخاصة بك. ومن النصائح التي نوصي بها دائماً في تحضير خطة العمل :

– وضع الخطة الأسبوعية في متناول يديك أثناء الإعداد.

– إعتمد أوقات ثابته لوضع تلك الخطة مثلاً ( كل يوم الساعة السادسة مساءً).

– إعتمد قائمة موحدة ولا تعتمد تعدد القوائم.

– فكّر جيداً ما إذا كانت هذه القائمة ستناسبك أم لا (قبل البدء بالتنفيذ).

– قم بكتابة جميع نشاطاتك في تلك القائمة.

– قم بكتابة وترتيب تلك النشاطات حسب الأولوية.

– لا تقم بكتابة نشاطات متشابهة وقم بجمعها في نشاط واحد على سبيل المثال قراءة كتب متعددة.

– حدد وقت لكل نشاط واحرص على عدم تجاوز هذا الوقت.

– راجع النشاطات والمهام اليومية من فترة لأخرى خلال النهار.

– اترك متسع لك للحالات الطارئة لا تقم بجدولة الوقت كاملاً.

– عليك التعامل بشكل جيد مع الأمور الطارئة وتحسن التصرف.

– فكّر دائماً بوقت للراحة حتى لو كان 15 دقيقة.

– على هذه القائمة أن تبقى بالقرب منك.

– التزم بقائمتك.

– لاتفرط في التنظيم ( حتى لا ينعكس سلباً).

توكيل/تفويض المهام في رحلة تنظيم الوقت:

في حياتنا اليومية خصوصاً تلك التي باتت منظمة قد نستطيع دائماً توفير وقت اضافي عن طريق تفويض بعض الأعمال لأشخاص آخرين وتكون تلك الأعمال بشكل عام غير مستعجلة، لأنه دائماً الأعمال المستعجلة الموجهة إلينا علينا أن نقوم بها بنفسنا ولا نقوم بتفويضها.

المقصود بالتفويض هنا هو احالة مهمة موكلة إلينا لشخص آخر قد يكون ( زميل – صديق – أخ …..الخ ) بشرط أن تكون تلك المهمة غير مستعجلة ومن تلك الاعمال ( المعاملات الرسمية التي لا تتطلب وجود شخصي ) . استخدام التفويض سيوفر لنا الكثير من الوقت الذي سنستغله في أمور أكثر أهمية خلال رحلة بناء حياة مليئة بالتنظيم.

تنظيم مكان العمل / الدراسة:

قبل الدخول بمجموعة النصائح لمكان العمل والدراسةـ كنت دائماً اوجه سؤال لأصدقائي:

كيف تستطيعون العمل وسط زحمة الأوراق هذه ؟ كيف تتذكرون أماكنها ؟ هل لديكم القدرة على تنظيمها ؟ …….الخ، فعلاً كان أمراً محزناً أن ارى كل تلك الفوضى في مكتب شاب ما زال لديه القدرة على تنظيم حياته.

بعض النصائح في هذا السياق ستفيدك كثيراً في تنظيم وقتك للأفضل :

– حافظ على ترتيب المكتب وغرف العمل فهناك مقولة انجليزية مشهورة تقول (Clear Your Desk, Clear Your Mind).

– عند قيامك بعملك اليومي لا تحضر إلى مكتبك أوراق من أيام سابقة لست بحاجة لها أو كنت قد تركتها من يوم سابق.

– الإضاءة الجيدة أمر يستحق المحافظة عليه.

– الترتيب أمر جميل جداً لذلك حافظ عليه.

– رتب أدواتك في مكانها.

– رتب خزانتك جيداً.

– سلة المهملات هامة جداً في مكان العمل.

إدراك أهمية الوقت:

إذا لم تكن مدركاً لقيمة الوقت الذي تملكه فاعلم أنك الأكثر اضاعة له. وهذه حقيقة

ولمعرفة قيمة الوقت وأهميته أحببت أن اشارك معكم انفوجرافيك عن أهمية تنظيم الوقت في حياتنا اليومية.

الحزم في القرارات الصادرة:

أيها القارئ أنت في هذه اللحظة بامكانك أن تضرب كل ما قرأته بعرض الحائط في حال كنت شخصاً غير حازماً في حياتك اليومية وفي قراراتك.

إذا قررت أن تسير في هدف معين عليك الحزم بقرارك.

إذا قررت تقسيم وقتك عليك الحزم في قرارك.

إذا أردت السير في مشروع عليك الحزم في قرارك.

إذا لم تكن حازماً فلن تنجح في أي من أهدافك أو مشاريعك أو تنظيم نشاطاتك.

من الكتب التي يمكنك قرائتها عن تنظيم الوقت هو كتاب : القوانين الطبيعية لادارة الوقت

مراجع : ويكيبيديا – تنظيم الوقت

إذا وجدتم الفائدة في هذه المقالة شاركوها مع أصدقائكم على الشبكات الاجتماعية والبريد. إذا كانت لديكم خطط متميزة لإدارة الوقت شاركوها معنا في التعليقات.

كيفية إدارة الوقت

محتويات

إنشاء خطة يومية

وضع خطة للبرنامج اليومي في الليل قبل النوم أو في الصباح الباكر، الأمر الذي من شأنه أن يساعد على إعطاء النظرة حول كيفية تمضية اليوم، وبالتالي تكون المهمة بالالتزام بالخطة قدر المستطاع. [١]

تحديد وقت لكل مهمة

يساعد تحديد الوقت لإنجاز مهمة ما على عدم التباطؤ في العمل، وإنهاء المهام في الوقت المخصص له، فعلى سبيل المثال يمكن وضع مهلة معينة لإنهاء مهمة قبل العاشرة صباحاً، ومهمة أخرى بحلول الثالثة مساءً، ومهمة ثالثة بحلول الخامسة والنصف مساءً. [١]

تحليل المهام

تحليل المهام إلى مكوّناتها، وكتابة الخطوات بشكل واضح ودقيق، إذ من الممكن إنجاز كلّ خطوة على حدة، وإكمالها قبل الانتقال إلى المهمة التالية، بالإضافة إلى إمكانية الحفاظ على الحماس من خلال مكافأة النفس عند الإنجاز وتحقيق الأهداف. [٢]

تنظيم الوقت

يمكن تنظيم الوقت من خلال تسجيل كل ما يتمّ القيام به لمدة أسبوع وبتفاصيل دقيقة، لمعرفة الأشياء التي تُضيع الوقت والحدّ منها، ثمّ فحص هذا السجل للتأكّد من طريقة استغلال الوقت، بالإضافة إلى إمكانية تسهيل الأمور من خلال عدم ترك الأعمال للحظات الأخيرة، وتطوير روتين عمل معين، والحفاظ على تأدية العمل بانتظام، والالتزام بجدول زمنيّ حتى يتمّ الالتزام بالمواعيد في الوقت المناسب. [٢]

تتبع الوقت

يساعد تتبّع الوقت على معرفة كيفية تمضية الوقت، وتحليله سواء تمّت تمضيته في العمل، أو في الترفيه، أو لأسباب شخصية، أو مع العائلة، وذلك من خلال تتبع كل ما يحدث باليوم وكتابته دون اختصار على فترات تتراوح لمدة ربع ساعة لأسبوع أو لأسبوعين، وتحديد المهمة التي تتطلّب وقتاً أطول، وتحديد الوقت الذي يكون فيه الفرد أكثر نشاطاً وفعالية خلال اليوم، وبالتالي فإنّ ذلك سيساهم في استغلال الوقت لتحديد خطة العمل، بالإضافة إلى امتلاك شعور جيد بمقدار الوقت الذي تتطلّبه الأنشطة الروتينية، حيث يساعد في أن يكون التخطيط أكثر واقعية، وقدرة على تقييم كمية الوقت المطلوبة للنشاطات الأخرى. [٣]

عمل بيئة مناسبة للعمل

يعدّ اختيار الفرد البيئة المناسبة للقيام بالعمل، كوضع الديكور الملهم، عاملاً مهما في زيادة الإنتاجية العامة، والشعور بالحماس والعاطفة. [٤]

تسجيل المهام

يُعدّ وضع المهام الواجب فعلها من الطرق المهمة للقيام بعمل معين، كأن يقوم بوضع المهام الواجب فعلها وتحديدها حسب الأولوية، ثمّ تنظيمها وتجميعها، قبل الشروع بعمل معين في اليوم. [٤]

التركيز على المهمة

يُفضّل التركيز على كلّ مهمة على حدة في وقت معين، وذلك لإنجاز العمل بشكل أسرع، والاستفادة من الوقت، حيث إنّ القيام بعدة مهام في الوقت ذاته، سيمنع التركيز، ويقلّل الإنتاجية في العمل، ممّا سيستغرق وقتاً أطول لإنجازها، مع عدم إعطاء الاهتمام الكافي لكلّ مهمة. [٤]

تجنب الملهيات

يُفضّل إتمام المهام قبل الانتقال إلى إلى شيء آخر، حيث يمكن للأشياء الأخرى بأن تؤجّل، كما أنّ الملهيات تقوم على تشويش الأفكار وسير العمل، وبالتالي إن كان الفرد في منتصف مهمة معينة، وتوقّف عن العمل لفعل شيء آخر، فإنّه من الصعب العودة إلى وضعية العمل. [٤]

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستثمار عبر الإنترنت
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: