الفيدرالى الامريكى هو وقود السوق اليوم

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

الفيدرالى الامريكى هو وقود السوق اليوم

التحليل اليومى 2 نوفمبر 2020

الفيدرالى الامريكى هو وقود السوق اليوم

قرار الفائدة الفيدرالي: الأربعاء، الساعة 9:00. حيث أبقى صناع القرار الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة دون تغيير في سبتمبر معربا عن ثقته في النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة. وخفضت الأعضاء توقعاتهم لرفع أسعار الفائدة في السنوات القادمة لكنه قال أنه من المحتمل أن يتم الإعلان قبل قال مجلس الاحتياطي الاتحادي انه ينتظر مزيدا من الأدلة على استمرار التقدم نحو أهدافها في نهاية عام 2020.. وخفضت اللجنة توقعاتها للنمو الاقتصادي والتضخم هذا العام على الرغم من الحالة القوية إلى سوق العمل.

XAUUSD

الذهب استطاعت الاسعار تخطى حاجز المقاومة 1273 مما دفع الاسعار الى مزيد من الصعود باتجاه مستوى المقاومة 1285 والتى استطاعت الاسعار تخطيها للاعلى مما يزيد النظرة الايجابيه على الذهب ليدفع الذهب الى مزيد من الصعود باتجاه مستوى المقاومة الرئيسى 1300 تقريبا والتى تمثل حاجز المقاومة الاهم والاقوى على الاطلاق خلال مسيرة الذهب

البترول بعد ان استطاعت الاسعار اختراق مستوى الدعم الهام بالقرب من مستوى سعرى 49 تقريبا دفع البترول الى مزيد من الهبوط باتجاه مستوى الدعم التالى بالقرب من مستوى سعرى 45.70 تقريبا والتى اذا استطاعت الاسعار اختراقه للاسفل سيزيد النظرة السلبية على البترول وسيدفع البترول الى مزيد من الهبوط ولكن ننتظر وصول الاسعار الى مستوى الدعم المذكور للحكم على القوة البيعية الموجودة على البترول

الدولار فرنك usdchf

الدولار فرنك ومازال الزوج فى اتجاهه الهابط والذى رسمناه لة بداية من هذا الاسبوع حيث وان الزوج شاهدنا لة الاسبوع الماضى ارتداد من مستويات قوية عند 0.9951 بالاضافة الى ذلك ان الزوج قام بعمل كسر كاذب لهذة المستويات وان نظرنا الى فريم الاسبوعى سنكد ايضا ان الزوج قام بعمل برايس اكشن هبوطى يتمثل فى شمعة ابتلاعية هبوطية ومن المتوقع ان يشهد الزوج هبوطا حتى مستويات 0.9828 كمستهدف اول للزوج ثم من بعده الى مستويات 0.9641 كمستهدف ثانى للزوج وبالنسبة لمناطق الدعم والمقاومة المتوقعه للزوج

مناطق دعم : 0.9641

مناطق مقاومة : 0.9951 ومستوى اخر عند 0.9828

ماذا يعني خفض الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة؟

ترقبت أسواق المال العالمية ووكالات الأنباء وعشرات البنوك المركزية حول العالم، قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، بشأن سياسته النقدية خلال الفترة المقبلة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وفعلا، أعلن الفيدرالي الأمريكي عن قراره بخفض أسعار الفائدة على الأموال الاتحادية، بـ 25 نقطة أساس، أو ربع نقطة مئوية، لتستقر أسعار الفائدة عند نطاق 2 – 2.25%.

ويعد قرار الفيدرالي الأمريكي، أمس، بخفض سعر الفائدة، الأول منذ نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2008، حين كانت الأزمة المالية العالمية تضرب مفاصل الاقتصاد العالمي.

لكن ماذا يعني قرار خفض أسعار الفائدة؟ تعد أسعار الفائدة الأداة الرئيسية للسياسة النقدية للبنوك المركزية حول العالم، وتعني كلفة الاقتراض بين البنوك بالعملة التي تخضع لتغيير في سعر الفائدة.

قرار الفيدرالي الأمريكي أمس الأربعاء، يعني أنه خفض كلفة الاقتراض بين البنوك، وبالتالي أصبحت كلفة الاقتراض أقل من ذي قبل، ما يمهد لإقبال أكبر على الاقتراض بسبب تراجع كلفته.

بعبارة أخرى، فإن أي مقترض يرغب في الحصول على قرض، ستكون كلفته أقل من ذي قبل، بسبب القرار الأمريكي بخفض سعر الفائدة، وهذا ينطبق على الدول التي تربط عملتها بالدولار.

هذا التراجع إذن، يؤثر على أسعار الاقتراض من قبل الأفراد والمؤسسات، وبالتالي يحصلون على قروض مالية بالعملة التي شهدت انخفاضا في سعر الفائدة أو أية عملات مرتبطة بها، بكلفة أقل من السابق، وهذا يمهد إلى ضخ سيولة في الأسواق.

على سبيل المثال، خفض الفيدرالي الأمريكي أمس أسعار الفائدة على الدولار، بربع نقطة مئوية، تبعها قرارات مشابهة من دول تربط عملتها بالدولار، كالسعودية، والإمارات، والبحرين، والأردن.

كذلك، تستخدم البنوك المركزي أسعار الفائدة صعودا وهبوطا كأداة رئيسية في زيادة أو خفض أسعار المستهلك (التضخم)، وهي أداة اتبعت في العديد من البلدان مثل مصر والأرجنتين والمغرب وتونس والبرازيل ومنطقة اليورو.

مثال ذلك، بلد تبلغ فيه نسبة التضخم صفرا، وعليه تحفيز السوق وضخ سيولة على شكل استثمارات أو قروض لزيادة الاستهلاك، وبالتالي رفع التضخم، فيقوم البنك بخفض سعر الفائدة لرفع نسبة التضخم.

لكن في بعض الأحيان لن تكون نسبة الفائدة مناسبة لحل مشكلة التضخم، مثل تركيا على سبيل المثال التي تبلغ فيها نسبة التضخم 15%، وأسعار الفائدة فيها 24% منذ عدة شهور، ثم خفضها مؤخرا إلى 19.75%، إذ لم تنجح أداة سعر الفائدة في تحقيق الهدف.

أيضا، تعد أسعار الفائدة أداة لتحريك السوق الذي يعاني من الركود، حيث إن تخفيض أسعار الفائدة يكون لتشجيع الأفراد والمؤسسات على الاقتراض بفائدة منخفضة، واستغلال قيمة القرض للإنفاق أو الاستثمار وبالتالي تحريك عجلة الاقتصاد وخلق وظائف واستثمارات جديدة.

وتستخدم البنوك المركزية أسعار الفائدة صعودا على سبيل المثال، بهدف المساعدة على خفض توجه المؤسسات والأفراد إلى الاقتراض، إذ تزيد الفائدة المرتفعة كلفة القروض على المقترضين، ويلجأ البنك المركزي لهذا الخيار عندما ترتفع نسبة القروض إلى الودائع.

بعد رفع “الفيدرالى الأمريكى” الفائدة على الدولار لـ1%.. الذهب لن يكون وعاء آمنا هذا العام.. والاتجاه لرفعها مرتين أخريين قد يؤدى لتباطؤ الاقتصاد العالمى.. ومصر تتأثر سلبا بتباطؤ الطلب و”الديون”

قرر البنك الفيدرالى الأمريكى رفع سعر الفائدة المستهدفة 25 نقطة أساس إلى نطاق 0.75-1.00%، للمرة الأولى خلال 2020، استجابة لسلسلة بيانات اقتصادية قوية، وهو ما يعنى مزيدا من قوة الدولار، بما فى ذلك من تداعيات على الاقتصاد العالمى وتأثيره على السلع.

ورفع “الفيدرالى الأمريكى” بذلك الفائدة للمرة الثالثة منذ 10 سنوات وللمرة الثانية خلال 3 أشهر، حيث كان البنك الفيدرالى “الاحتياطى الاتحادى” الأمريكى قرر منتصف ديسمبر 2020 رفع سعر الفائدة 25 نقطة أساس إلى نطاق بين 0.50 و0.75 % للمرة الأول خلال 2020 وللمرة الثانية فقط منذ 10 سنوات.

وكان البنك الفيدرالى الأمريكى قرر خفض معدل الفائدة على الدولار الأمريكى إلى 0% عقب الأزمة الاقتصادية العالمية التى تسببت فيها أزمة الرهون العقارية بالولايات المتحدة الأمريكية فى 2008.

وما هو سعر الفائدة؟

سعر الفائدة هو أداة رئيسية للبنوك المركزية لضبط السياسة النقدية للبلاد، فهو السعر الذى يدفعه البنك المركزى على إيداعات البنوك التجارية، وتقوم البنوك والمؤسسات المالية بتحديد السعر على القروض استنادا إلى سعر الفائدة الأساسية .

ويستهدف “الفيدرالى الأمريكى” من رفع الفائدة تحسين أوضاع الاقتصاد الأمريكى ودعم معدلات التوظيف داخل سوق العمل الأمريكية، ودعم النمو الاقتصادى هناك، ويؤثر رفع أسواق المال الدولية، لارتباط الكثير من تلك الاقتصاديات بأمريكا تجاريًا، وربط العملات المحلية بالدولار.

لماذا ترفع دول الخليج الفائدة عقب قرار “الفيدرالى الأمريكى” برفعها؟

وترتبط دول الخليج ارتباطا وثيقا برفع سعر الفائدة الأمريكى، حيث تتخذ رد فعل مباشر على القرار، وهو ما حدث بالفعل خلال أقل من ساعة، حيث قررت البنوك المركزية بالإمارات والبحرين والكويت رفع سعر الفائدة الرئيسى 25 نقطة أساس، فيما أبقت السعودية على سعر الفائده عنده معدله الحالى.

ويرجع ذلك لارتباط اقتصاديات دول الخليج بالدولار بشكل مباشر حيث هناك ربطًا بين عملات العديد منها بالدولار الأمريكى فضلًا عن عائدات البترول الدولارية واستثمارات تلك الدول فى السوق الأمريكية.

وكانت كل التوقعات تشير خلال الأسابيع الماضية، إلى أن البنك الفيدرالى الأمريكى، سيتجه إلى رفع الفائدة، حيث أجمع أكثر من مئة خبير اقتصادى استطلعت رويترز آراؤهم منذ أيام على أن مجلس الاحتياطى الاتحادى سيرفع أسعار الفائدة الأمريكية فى استجابة لسلسلة بيانات اقتصادية قوية ومن المرجح أن تكون هناك زيادتان فى وقت لاحق هذا العام.

“الفيدرالى الأمريكى” يتجه لرفع الفائدة مرتين أخريين خلال 2020

وغالبا لن يكن رفع سعر الفائدة اليوم، هو الأخير فى 2020، حيث كان قد تطرق محضر “الفيدرالى الأمريكى” فى 22 فبراير الماضى، إلى حالة عدم اليقين والمخاطر المتعلقة بموازنة ترامب المحتملة وسياساته الضريبى، وأشاروا إلى احتمالية رفع أسعار الفائدة هذا العام 3 مرات، حيث يتوقع “الاحتياطى الفيدرالى”، أن يعود الاقتصاد الأمريكى إلى المسار الصحيح، وأن يتعافى سوق العمل مجددا، مع ارتفاع فى معدلات التضخم.

وكانت جانيت يلين، رئيسة مجلس الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى، توقعت فى منتصف الشهر الماضى، رفع أسعار الفائدة تدريجيا هذا العام، لافتة إلى أن الاحتياطى الفيدرالى يدرك مخاطر الانتظار طويلا لتشديد السياسة الائتمانية، وحثت يلين صناع السياسة على النظر فى أهمية جعل الشركات الأمريكية أكثر كفاءة.

وقال باتريك هاركر، رئيس الاحتياطى الفيدرالى فى ولاية فيلادلفيا فى تصريحات سابقة ل”رويترز”: بالنظر إلى الوضع الاقتصادي، والذى يعود تقريبا إلى مساره الطبيعى، فإنى لا زلت أرى أن الاحتياطى الفيدرالى سيرفع أسعار الفائدة 3 مرات بمعدل 25 نقطة مئوية فى كل مرة فى 2020، على فرضية أن تظل الأوضاع كما هى على حالها الآن دون تغيير.

كيف يؤثر رفع سعر الفائدة على أسواق المال وبورصات الخليج؟

يؤثر رفع سعر الفائدة على الاقتصاد العالمى، ويؤدى لمزيد من القوة للاقتصاد الأمريكى، ويصاحبه مباشرة ارتفاع سعر الدولار وهو ما يحفز أصحاب رؤوس الأموال لتحويل أموالهم المستثمرة فى البورصة إلى استثمارات أخرى تدر عائد دولارى نقدى مباشر، وهو ما سيؤدى لانسحاب السيولة من الأسواق المالية تدريجيا، ومن المتوقع أن تتأثر بورصات الخليج سلبا بالقرار على المدى البعيد، كما سيؤثر ارتفاع سعر الدولار على الصادرات.

وكيف سيؤثر رفع سعر الفائدة على الذهب والمعادن والنفط؟

القاعدة العامة الثابثة فى السوق، أنه مع ارتفاع الدولار وقوته، فإنه ينخفض سعر الذهب وبقية المعادن والسلع المقومة بالدولار وفى مقدمتها النفط، خاصة مع ارتفاع الدولار لأعلى مستوياته منذ 14 عاما، وهو ما يعنى أن سعر السلع أكثر تكلفة، مما يؤدى لتراجعها.

وهو ما نبه إليه بالفعل تقرير البنك الدولى لأسعار الذهب خلال 2020، الذى أظهر أن المعدن النفيس لن يكون وعاء آمنا هذا العام، حيث خفض توقعاته للأسعار إلى 1150 دولاراً للأوقية بسبب تراجع الطلب الاستثمارى، نتيجة ارتفاع الدولار وتوقعات ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية.

لكن هل ستتأثر مصر برفع سعر الفائدة الأمريكى؟

يجيب على هذا السؤال الخبير الاقتصادى مدحت نافع فيقول: الاقتصاد الامريكى يسعى للانكماش قليلا ويشعر أن معدل النمو أعلى من اللازم وإذا تباطأ بجانب التباطؤ الصينى الحالى سينعكس على العالم كله سلبا، ولكن فى النهاية هو رسالة ايجابية للاقتصاد الأمريكى فالاقتصاد الأكبر عالميا مازال لديه فرص للنمو.

وقرار رفع سعر الفائدة سيؤدى لارتفاع الدولار عالميا وبالتالى سيرتفع فى مصر، وأثر ارتفاع الدولار فى أمريكا سيؤدى لتراجع البورصة ولكن فى مصر يؤدى لرفع البورصة، لكن هناك تخوفات من أن يؤثر ارتفاع الدولار سلبا على “البورصات السلعية فى العالم” وبالتالى على الإنتاج السلعى وحركة الاستثمارات وتدفقات رؤؤس الأموال عبر القارات، وذلك يعنى أن مصر قد تتأثر سلبا إذا تباطأت التجارة والطلب على الصادرات وتباطؤ الاستثمارات، كما أن سيثقل بشكل غير مباشر الموازنة العامة فى الدولار.

كيف تأثرت الأسواق خلال الشهرين الماضى والحالى بقرار رفع الفائدة الأمريكية قبل اتخاذه؟

خلال الشهرين الماضى والحالى، أثرت توقعات رفع الفائدة على الأسواق المالية والعالمية، حيث شهدت تباينا فى سعر الدولار، وتباينت أسعار العملات أمام الدولار، كما تأثر الذهب بشدة، ولا يكاد يمر يوم أو أكثر حتى تقرأ خبرا على وكالات الأنباء العالمية يشير إلى ارتفاع أو انخفاض سلعة ما بفعل التشكك أو ترقب رفع سعر الفائدة.

كيف تأثرت الأسواق فى آخر مرة رفع فيها الفيدرالى الأمريكى الفائدة فى 14 ديسمبر الماضى؟

بالعودة إلى 14 و 15 ديسمبر الماضى، فى أول يوم عقب رفع الفائدة، ارتفع الدولار لأعلى مستوى له منذ 14 عاما، ، وقفز ما يصل إلى 0.8 في المئة مقابل سلة من العملات الرئيسية ليسجل مؤشر العملة 102.62 عند أعلى مستوى منذ أوائل 2003 في الوقت الذي ارتفعت فيه عوائد سندات الخزانة الأميركية.

وسجل اليورو أدنى مستوى له في 21 شهرا عند 1.0468 دولار مقتربا بذلك من أقل سعر له في 2020 البالغ 1.0457 دولار وهو أضعف مستوى له منذ عام 2003.

كما ارتفعت الأسهم الأوروبية ارتفاعاً طفيفا، مدعومة بمكاسب الأسهم القيادية والبنوك العالمية بعد قرار مجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكى) الليلة الماضية رفع أسعار الفائدة، فى حين واصل تنامى صفقات الشركات دعم حالة التفاؤل قرب نهاية العام.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبى 0.2 % ليعود صوب أعلى مستوى فى 11 شهرا، وزاد سهم بي.ان.بى باريبا 3 % وتصدر مكاسب المؤشر فى حين ارتفعت أسهم منافسيه سوسيتيه جنرال وباركليز بين اثنين وثلاثة بالمئة أيضا.

وصعدت عوائد أدوات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل وارتفع عائد سندات عامين إلى أعلى مستوى له فى أكثر من سبع سنوات بعد أن رفع مجلس الاحتياطى أسعار الفائدة للمرة الأولى فى عام وأشار إلى مزيد من الزيادات فى المستقبل.

أما بالنسبة لدول الخليج، اتخذت جميعها قرارا برقع سعر الفائدة 25 نقطة عقب قرار “الفيدرالى الأمريكى”.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستثمار عبر الإنترنت
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: