نموذج النمو لغرينر Greiner’s Growth Model

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

نموذج النمو لغرينر Greiner’s Growth Model

إدارة التغيير، إدارة التغيير والتطوير التنظيمي، ما هو التغيير التنظيمي، ما هو التطوير التنظيمي، إدارة التغيير، القيادة التنظيمية

إذا كنت أحد أصحاب المشروعات الصناعية أو التجارية الناجحة، عليك أن تتوقع أن في الوقت الذي ينمو فيه المشروع الخاص بك ستواجه العديد من المشاكل، ومثل هذه المشكلات قد تتسبب لا سمح الله في حالة من الفوضى تقود في النهاية لإضعاف المؤسسة أو فشلها. استراتيجية نموذج النمو لغرينر Greiner’s Growth Model ستساعدك في تحديد المشكلات التي ستواجه المؤسسة و التي تعتمد على تحليل مراحل النمو.

نظرة عامة لنموذج النمو لغرينر

نموذج النمو لغرينر يوضح صفات المراحل الست للنمو التي تشمل مرحله الهدوء، النمو، التطور لتنتهي حلاقا بفترة الازمات و الثورات

أهداف نموذج النمو لغرينر

الهدف من تحليل منحني غرينر الوقوف على مواطن الضعف في كل مرحلة من مراحل النمو الذي تمر به المؤسسة أو الشركة.

تاريخ نموذج النمو لغرينر

واضع النظرية هو البروفيسور لاري غرينر “Larry Greiner ” والذي حملت النظرية اسمه Greiner’s Growth Model, وهو أستاذ بجامعة جنوب كالفورنيا والتي تركز في دراساتها على شئون التنظيم والنمو, وفي عام 1970 أقترح البروفيسور لاري غرينر نموذجاً يمثل مراحل النمو في المشاريع الجديدة والمبتدئة, وصدر مقال شهير في عام 1972 يحمل عنوان “التطور الثوري في المنظمات النامية” أو “Evolution and Revolution as Organizations Grow,” وفيها وضع غرينر النقاط الأساسية التي حددها لأصحاب المشاريع الصغيرة والتي وبالوقوف عليها سيمكن لصاحب المشروع مساعدة مشروعة علي النمو في بيئة أكثر أماناً وفاعلية, وكانت النقاط التي وضعها لاري في الأساس 5 ضوابط أضيفت اليهم فيما بعد النقطة السادسة ليكتمل رسم المنحني المعروف باسم منحني غرينر أو منحنى النمو.

مراحل/عناصر نموذج النمو لغرينر

مرحلة النمو الأولى: الإبداع (Creativity)

في هذه المرحلة، يكونون أصحاب العمل الذين أسسوا الشركة منشغلين بتطوير المنتج وبفتح أسواق جديدة، كما أن فريق العمل بالعاده لا يكون كبير، وفيها يعتمد نظام التواصل الخاص بالمؤسسة على الاتصال الشخصي البسيط، وتعتمد المؤسسة في البداية على المزيد من ساعات العمل وربما تكون الأجور متوسطة في البداية وتقوم المؤسسة بتعويض فريق العمل عن طريق الحوافز وربما عن طريق مشاركتهم نسبة من الأرباح.

وفي البداية يكون مؤسس الشركة أو فريق المؤسسين قادر على التعامل مع متطلبات القيادة، ولكن مع النمو في الشركة يجد فريق القيادة أنهم اصبحوا غير قادرين على القيام بواجبتهم القيادية كلها, وهذا يأتي مع زيادة المشاكل والتعقيدات التي تتعرض لها المؤسسة آثر النمو.

ولمواجهة هذه الأزمة يجب على القيادة الاستعانة بالمزيد من المديرين أصحاب الخبرة والمهنية في المجال، حيث يمكن للشركات الاستعانة بأصحاب خبرات في نفس المجال والذين نالوا خبرات واسعة من خلال العمل في الشركات الكبرى الأخرى، حيث يكونوا على دراية كافية بالخطط الاستراتيجية وقادرين في المساعدة على وضع الخطط البديلة في حالة وجود المشاكل.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وبعد وضع الحلول لمرحلة الخلق ومشاكل القيادة تبدأ المرحلة الثانية وهي مرحلة التوجيه.

مرحلة النمو الثانية: التوجيه (Direction)

في المرحلة الثانية من التطور, تبدأ الشركة بالدخول للشكل التنظيمي، حيث يبدأ ظهور تدرج وظيفي واضح ويظهر كل نشاط من نشاطات الشركة كوحدة مستقلة مثل ظهور قسم المحاسبة، المبيعات, الدعاية. لكن سيظل الاتصال متنوع بين الرسمي والشخصي.

في هذه المرحلة تظهر أزمة الحكم الذاتي (Autonomy)، حيث يكون كل مدير مختص بقطاع ما، قادر على أتخاذ القرارات بصورة ذاتية وهنا يبدأ التقاتل ما بين الإدارات ومحاولة كل إدارة لتحقيق النجاح الشخصي. كما في هذه المرحلة، بسبب الضغط على الإدارة العليا وزيادة الأعباء، تظهر الحاجة لتفويض السلطة للمديرين الأقل في الهرم الوظيفي، ومن هنا يأتي اسم المرحلة الثالثة وهي مرحلة التفويض.

مرحلة النمو الثالثة: التفويض (Delegation)

في هذه المرحلة يبدأ النظام الإداري في الشركة للتوجه لنظام الحكم اللامركزي، حيث السلطات مفوضة للمديرين والإدارة العليا تهتم بوضع الخطط الاستراتيجية. مع ظهور التنافسات بين الإدارات واهتمام كل إدارة بالمصلحة الذاتية وإغفال المصلحة العليا للشركة تظهر مشكلة الرقابة, حيث الإدارة العليا فقدت التواصل والرقابة تماماً مع المناطق السفلى من الهرم الوظيفي ,ويظهر تخوف الإدارة العليا من انجراف المؤسسة في عدة اتجاهات في نفس الوقت، ويفقد المديرين في المستوى المتوسط القدرة على متابعة العمليات اليومية، وفي هذه المرحلة يجب التحول من نظام التفويض إلى نظام التنسيق.

مرحلة النمو الرابعة: التنسيق (Coordination)

يستمر النمو في المؤسسة ولكن كاستجابة من الإدارة العليا لفقدانها السيطرة تبدأ في البحث عن التقارير والتواصل في جميع الاتجاهات, والبدء في تنظيم وتنسيق فريق العمل.

وبسبب متابعة الإدارة العليا لنشاطات الإدارة التنفيذية تظهر أزمة جديدة بينهم ويطلق عليها أزمة Red-Tape أو الأزمة البيروقراطية، ولحلها تحتاج المؤسسة إدخال ثقافة جديدة وهي ثقافة التعاون وحلها محل ثقافة الرقابة المعروفة.

المرحلة النمو الخامسة: التعاون (Collaboration)

في هذه المرحلة تحل ثقافة التعاون والتبادل محل ثقافة الرقابة حيث تبدأ المؤسسة في إعادة هيكلة الشركة الإداري، والعمل في كل وحدة على أنه فريق واحد, حيث تقدم الحوافز والمكافآت بصورة جماعية. كما تقوم بنشر ثقافة الهدف المشترك الذي سيزيد من نمو المؤسسة.

تعد المنظمة التعاونية هي المنظمة الأفضل أدارياً في نواح كثيرة، إلا أنه تظهر مشاكل في كيفية مواصلة النمو بدون إثقال النظام القائم وعمليات التصنيع وهو ما يعرف بأزمة النمو.

مرحلة النمو السادسة: التحالف (Alliances)

تم أدراج هذه المرحلة فيما بعد داخل منحني غرينر، حيث على المؤسسة أن تدرك أنه في وقت ما لم يعد النمو الأفقي مطلوب, وعليها النظر للتوسع. يأتي هذا من خلال التفاعل مع المؤسسات الأخرى القائمة من خلال عمليات الدمج والاستحواذ والتحالفات والاستعانة بمصادر جديدة.

بلا شك فهناك المزيد من المشاكل التي ستظهر بعد هذه المرحلة. تعد إعادة لمراحل النمو من البداية ولكن بصورة أكبر, حيث ستظهر مشاكل ضعف التعاون بين الشركاء, والحاجة إلى التنسيق ثم التعاون فيما بينهم.

مثل هذا المنحني يوضح كيف للإدارة العليا أن تنمي مهاراتها بصورة دورية لتجنب الوقوع في الفشل، وإذا لم تجد المؤسسات الطريقة المثلى لحل كل مشكلة تقابلها وتتمكن من الانتقال إلى المرحلة التالية، لن تتمكن المؤسسة من النجاح والاستمرارية.

ومنحني غارنير هو نموذج مفيد لشرح الطريقة المثلى للتعامل مع الموارد البشرية، وستكون كنقطة بداية للتفكير في نمو الأعمال التجارية.

تحليل التدفقات النقدية cash flow analysis

تعريف التدفقات النقدية

يمكن تعريف التدفقات النقدية بشكل عام على انها حركة النقود المستخدمة في والناتجة عن نشاط اقتصادي خلال فترة محددة. تحليل التدفقات النقدية (Cash Flows Analysis) هو نوع من التحليل المالي يتم خلاله مقارنة توقيت مبالغ التدفقات النقدية الناتجة عن النشاط (In Flows) مبالغ التدفقات النقدية المستخدمة في النشاط (Out Flows). يعتبر تحليل التدفقات النقدية من أهم أدوات التخطيط والتقييم للنشاطات الاقتصادية أو الاستثمارات إن كانت خطط مستقبلية أو أنشطة واستثمارات قائمة فعلياً يراد تقييم أدائها. يمكن إجراء تحليل التدفقات النقدية على مستوى مؤسسة كوحدة نشاط اقتصادي أو على مستوى جزئي من المؤسسة مثل منتج أو مشروع أو أي استثمار محدد لتقييمه منفرداً.

تقدير التدفقات النقدية

يقوم تحليل التدفقات النقدية على أساس أن قيمة النشاط ومدى كفاءة أدائه تساوي قدرته على إنتاج صافي تدفقات النقدية موجبة أو بمعنى أخر قدرة النشاط على إنتاج تدفقات نقدية أكثر من تلك التدفقات النقدية المستثمرة فيه، ولذلك تعتبر التدفقات النقدية هي أساس تقييم أي نشاط اقتصادي اذا كان قائماً بالفعل أو إذا كان خطة مستقبلية. لأغراض التحليل يتم الأعتماد على التدفقات النقدية وليس الإيرادات أو التكاليف المحاسبية فعلى سبيل المثال لا يتضمن تحليل التدفقات النقدية مصروفات الاستهلاكات أو المصروفات المستحقة التي لم يتم دفعها بعد.

في حالة التخطيط وتقييم مدى جدوى القيام بنشاط اقتصادي في المستقبل يتم اتباع منهجية عامة لتقدير وتحليل التدفقات النقدية المستقبلية (Future Cash Flows) تتكون تلك المنهجية من العناصر الآتية:

  • تحديد التدفقات النقدية ذات الصلة بالتحليل (Relevant Cash Flows)؛
  • تقدير توقيت ومبالغ التدفقات النقدية الناتجة عن النشاط (In Flows)؛
  • تقدير توقيت ومبالغ التدفقات النقدية المستخدمة في النشاط ( Out Flows)؛
  • مقارنة التدفقات النقدية الناتجة من والمستخدمة في النشاط وتحليلها وتحديد مدى إمكانية توافر صافي تدفقات نقدية موجبة وتوقيتات العجز، إن وجد، والخيارات المتاحة لتمويله.

في حالة تقييم نشاط قائم فعلياً يتم تحليل التدفقات النقدية الفعلية (Actual Cash flows)وذلك لتقييم مدى قدرة النشاط الاقتصادي على الوفاء بالتزاماته بالإضافة إلي توليد صافي تدفقات نقدية تؤدي إلى الزيادة المطلوبة في ثروة المستثمرين في هذا النشاط.

تعتمد أهداف وعملية تحليل التدفقات النقدية المستقبلية على مستوى النشاط الاقتصادي موضع التحليل. وفيما يلي شرح لتحليل التدفقات النقدية المستقبلية على مستوى المؤسسة وعلى مستوى مشروع محدد.

تحليل التدفقات النقدية المستقبلية

الأهداف الأساسية لتحليل التدفقات النقدية المستقبلية على مستوى المؤسسة ككل هو ضمان توافر السيولة اللازمة للوفاء بالتزامات المؤسسة وتغطية تكلفة المشروعات المتوقع القيام بها في المستقبل وكذلك لضمان توافر السيولة اللازمة لتوزيع الأرباح.

لأغراض التحليل على مستوى مؤسسة كوحدة نشاط اقتصادي يتم أستخدام بيان التدفقات النقدية (Statement of Cash Flows) الذي يتم إصداره ضمن البيانات المالية للمؤسسة. يوفر بيان التدفقات النقدية معلومات عن إجمالي النقدية المستلمة والنقدية المدفوعة خلال فترة محددة كما أنه يشرح الفرق بين صافي الأرباح المحاسبية المحققة عن نشاط المؤسسة و صافي النقد الناتج عن نشاط المؤسسة خلال فترة محددة. ويتم تقسيم التدفقات النقدية في بيان التدفقات النقدية إلى ثلاثة أنواع وهي التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية والتدفقات النقدية من الأنشطة الاستثمارية والتدفقات النقدية من الأنشطة التمويلية. ويمكن أعداد بيان التدفقات النقدية الفعلي عن فترة منتهية وذلك يستخدم في تقييم الأداء الفعلي للمؤسسة أو يمكن أن يتم إعداد بيان التدفقات النقدية المتوقع (Pro Forma Statement of Cash Flows) وذلك لأغراض التخطيط. وفيما يلي شرح لتحليل كل نوع من أنواع التدفقات النقدية:

التدفقات النقدية للأنشطة التشغيلية Operating Cash Flow Analysis

وهي التدفقات النقدية المتعلقة برأس المال العامل للمؤسسة (Working Capital) من أصول و التزامات قصيرة الأجل مثل النقدية والاستثمارات المالية وحسابات العملاء والالتزامات للموردين و الاقتراض قصير الأجل.

يعتمد تحليل التدفقات النقدية المستقبلية من الأنشطة التشغيلية للمؤسسة على الموازنة النقدية (Cash budget) والتي توضح موارد ومصارف النقد خلال فترة معينة. وباتباع الخطوات العامة لتحليل التدفقات المالية المستقبلية يمكن بيان عملية التحليل كما يلي:

  • تحديد التدفقات النقدية ذات الصلة بالأنشطة التشغيلية: وتتكون التدفقات النقدية للأنشطة التشغيلية من المتحصلات من المبيعات والمدفوعات للموردين والموظفين وتغطية النفقات الدورية للشركة مثل مرتبات العاملين والإيجارات.
  • تقدير توقيت مبالغ التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التشغيلية: ويعتمد على الموازنة المبيعات في تقدير تلك التدفقات بناءً على توقعات المبيعات و سياسة التحصيل التي تعتمدها المؤسسة.

مثال:

شركة تجارية حددت أن المصدر الوحيد المنتج للنقد في الأنشطة التشغيلية هو مبيعاتها وأنها تتوقع مبيعات خلال السنة بـ4,000 درهم موزعة بالتساوي على السنة وأن سياسة التحصيل المتبعة هي تحصيل 20% من المبيعات في ربع السنة الذي تم فيه البيع و50% في ربع السنة التالي للبيع و25% في الربع التالي على ذلك وأنها تتوقع عدم تحصيل 5% من مبيعات كل ربع. بناءً على المعلومات المتاحة عن المبيعات ونسب التحصيل وتوقيتاتها يمكن تقدير توقيت ومبالغ التدفقات المالية الناتجة عن الأنشطة التشغيلية كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
المبيعات المتوقعة 1,000 1,000 1,000 1,000 4,000
متحصلات الربع الاول 200 500 250 950
متحصلات الربع الثاني 200 500 250 950
متحصلات الربع الثالث 200 500 700
متحصلات الربع الرابع 200 200
تقدير التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التشغيلية 200 700 950 950 2,800

تقدير توقيت ومبالغ التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة التشغيلية: ويعتمد على موازنات التكاليف وسياسات المعتمدة للسداد.

مثال:

الشركة التجارية في المثال السابق حددت أن استخدامات النقد في النشاط التشغيلي تتمثل في:

  • المدفوعات لشراء المنتجات التي يتم إعادة بيعها ويتوقع الشراء بمبلغ 500 درهم كل ربع سنة لتغطية المبيعات، ويتم السداد 50% في الربع التالي للشراء و50% في الربع التالي على ذلك.
  • المدفوع لرواتب ومكافآت العاملين ويتوقع أن يكون المبلغ ثابت 100 درهم كل ربع سنة.
  • المدفوع للإيجارات ويتوقع ان يكون مبلغ ثابت 80 درهم يدفع كل ربع سنة.

بناءً على المعلومات المتاحة عن التكاليف وطريقة السداد وتوقيتاتها يمكن تقدير توقيت ومبالغ التدفقات المالية المستخدمة في الأنشطة التشغيلية كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
قيمة المشتريات المتوقعة 500 500 500 500 2,000
المدفوع في الربع الاول 250 250 500
المدفوع في الربع الثاني 250 250 500
المدفوع في الربع الثالث 250 250
المدفوع في الربع الرابع
تقدير التدفقات النقدية لسداد قيمة المشتريات 250 500 500 1,250
يضاف:
المدفوع لرواتب العاملين 100 100 100 100 400
المدفوع للإيجارات 80 80 80 80 320
تقدير أجمالي التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة التشغيلية 180 430 680 680 1,970

مقارنة التدفقات النقدية الناتجة من والمستخدمة في الانشطة التشغيلية وتحليلها وتحديد توقيتات العجز، إن وجد: بمقارنة التدفقات النقدية الناتجة عن والمستخدمة في الأنشطة التشغيلية يظهر مايلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
تقدير التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التشغيلية 200 700 950 950 2,800
تقدير إجمالي التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة التشغيلية (180) (430) (680) (680) (1,970)
صافي التدفقات النقدية للأنشطة التشغيلية 20 270 270 270 830

ويتضح من التحليل قدرة الشركة على توليد صافي نقدي من الأنشطة التشغيلية بالزيادة عن احتياجاتها ويمكن استغلال هذه الزيادة في استثمارات قصيرة الأجل أو استخدامها حسب سياسة الشركة في إدارة رأس المال العامل.

التدفقات النقدية للأنشطة الأستثمارية Investing Cash Flow Analysis

وهي التدفقات النقدية المتعلقة بالتعاملات في الاستثمارات طويلة الأجل مثل الأصول الثابتة والاستثمارات المالية طويلة الأجل. ويعتمد تحليل التدفقات النقدية للأنشطة الاستثمارية على الموازنة الرأسمالية (Capital Budget) والتي توضح خطط الشركة الرأسمالية المستقبلية. بإتباع الخطوات العامة لتحليل التدفقات المالية المستقبلية يمكن بيان عملية التحليل كما يلي:

  • تحديد التدفقات النقدية ذات الصلة بالأنشطة الاستثمارية: تتكون التدفقات النقدية المتعلقة بالأنشطة الاستثمارية بالأساس من التدفقات النقدية الناتجة عن التعاملات في الأصول طويلة الأجل (Long Term Assets) مثل بيع أو شراء الأصول الثابتة من العقارات أو المنقولات الخاصة بالمؤسسة أو بيع وشراء الاستثمارات المالية طويلة الأجل.
  • تقدير توقيت مبالغ التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة الإستثمارية: ويعتمد ذلك على خطط الشركة المستقبلية والموازنة الرأسمالية.

مثال:

الشركة التجارية في المثال السابق تخطط لتجديد جزء من أسطول سيارات النقل الخاص بها وانه سيتم بيع ذلك الجزء خلال الربع الثاني من السنة وتتوقع تحصيل مبلغ 1,000 درهم في تلك المعاملة كما تتوقع بيع جزء من استثماراتها المالية خلال الربع الأخير من السنة وتتوقع تحصيل مبلغ 1,200 درهم في ذلك الوقت.

وبالتالي يمكن تحليل التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة الاستثمارية كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
تقدير التدفقات النقدية الناتجة عن بيع جزء من أسطول سيارات النقل 1,000 1,000
تقدير التدفقات النقدية الناتجة عن بيع جزء من الاستثمارات المالية 1,200 1,200
صافي التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة الاستثمارية 1,000 1,200 2,200

تقدير توقيت ومبالغ التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة الاستثمارية: وأيضاً يعتمد ذلك على خطط الشركة المستقبلية للاستثمار في أصول طويلة الأجل.

مثال:

الشركة التجارية في المثال السابق تخطط لتجديد أسطول سيارات النقل الخاص بها وتخطط للشراء خلال الربع الأول من السنة بمبلغ 2.500 درهم كما أنها تخطط لشراء قطعة أرض خلال الربع الثاني من السنة بمبلغ 1.500 بغرض الاستثمار.

وبالتالي يمكن تحليل التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة الاستثمارية كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
تقدير التدفقات النقدية المستخدمة في شراء سيارات النقل 2,500 2,500
تقدير التدفقات النقدية المستخدمة في شراء قطعة أرض 1,500 1,500
صافي التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة الاستثمارية 2,500 1,500 3,500

مقارنة التدفقات النقدية الناتجة من والمستخدمة في الأنشطة الاستثمارية وتحليلها وتحديد توقيتات العجز، إن وجد: بمقارنة التدفقات النقدية الناتجة عن والمستخدمة في الأنشطة التشغيلية يظهر مايلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
صافي التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة الاستثمارية 1,000 1,200 2,200
صافي التدفقات النقدية المستخدمة في الأنشطة الاستثمارية (2,500) (1,500) (4,000)
صافي التدفقات النقدية للأنشطة الاستثمارية (2,500) (500) 1,200 (1.800)

وبتحليل التدفقات النقدية للأنشطة الاستثمارية يظهر العجز في الربع الأول والثاني وعجز في إجمالي السنة، وبناءً عليه يجب توفير التمويل اللازم لسد ذلك العجز أو تأجيل المشروعات الاستثمارية المطروحة.

التدفقات النقدية للأنشطة التمويلية Financing Cash Flow Analysis

وهي التدفقات النقدية الناتجة عن التعاملات في الالتزامات طويلة الأجل رأس المال مثل الاقتراض طويل الأجل وتسديده كذلك إصدارات رأس المال والسندات والتوزيعات للملاك. وفي العادة يتم تمويل الأصول طويلة الأجل من الالتزامات طويلة الأجل فعلى سبيل المثال وبالرجوع للمثال السابق نجد ان الشركة قد تحتاج للاقتراض طويل الأجل لسد عجز التدفقات النقدية للأنشطة الاستثمارية. بإتباع الخطوات العامة لتحليل التدفقات المالية المستقبلية يمكن بيان عملية التحليل كما يلي:

  • تحديد التدفقات النقدية ذات الصلة بالتحليل: وهي التدفقات النقدية الخاصة بالإقتراض طويل الأجل.
  • تقدير توقيت ومبالغ التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التمويلية: ويعتمد ذلك على العجز الذي يظهر أثناء تحليل الانواع الأخرى من التدفقات النقدية. كما يلي:

مثال:

الشركة التجارية في المثال السابق تخطط لاقتراض مبلغ 1.500 درهم و زيادة رأس المال بمبلغ 1.500 في الربع الأول لسد عجز التدفقات النقدية الأستثمارية الذي سوف يظهر خلال السنة على ان يتم رد القرض بعد سنتين. يمكن تحليل التدفقات المالية من الأنشطة التمويلية كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
تقدير التدفقات النقدية الناتجة عن الاقتراض 1,500 1,500
تقدير التدفقات النقدية الناتجة عن زيادة رأس المال 1,500 1,500
صافي التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التمويلية 3,000 3,000

تقدير توقيت ومبالغ التدفقات النقدية المستخدمة في الانشطة التمويلية: ويعتمد ذلك على الأتزامات طويلة الأجل الواجب سداده وكذلك على التوزيعات للملاك المخططة خلال الفترة كما يلي:

مثال:

الشركة التجارية في المثال السابق تلتزم بسداد مبلغ 50 درهم كل ربع عن قرض من سنوات سابقة وكذلك تخطط لتوزيع أرباح لملاك الشركة بمبلغ 1,500 درهم خلال الربع الأخير من السنة، يكون تحليل التدفقات النقدية للأنشطة التمويلية كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
تقدير التدفقات النقدية المستخدمة في سداد قروض 50 50 50 50 200
تقدير التدفقات النقدية المستخدمة في توزيعات أرباح 1,500 1,500
صافي التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التمويلية 50 50 50 1,550 1,700

مقارنة التدفقات النقدية الناتجة من والمستخدمة في النشاط وتحليلها وتحديد توقيتات العجز، إن وجد، والخيارات المتاحة لتمويله: ويتم ذلك كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
صافي التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التمويلية 3,000 3,000
صافي التدفقات النقدية الناتجة عن الأنشطة التمويلية (50) (50) (50) (1,550) (1,700)
صافي التدفقات النقدية للأنشطة التمويلية 2,950 (50) (50) (1,550) 1,300

التحليل العام على مستوى المؤسسة

يتم إجراء تحليل عام على مستوى كل أنواع التدفقات النقدية لبيان قدرة المؤسسة على مواجهة التزاماتها وعدم التعثر وبمتابعة المثال السابق نجد ان التحليل يتم كما يلي:

الربع الأول الربع الثاني الربع الثالث الربع الرابع الإجمالي
صافي التدفقات النقدية للأنشطة التشغيلية 20 270 270 270 830
صافي التدفقات النقدية للأنشطة الاستثمارية (2,500) (500) 1.200 (1,800)
صافي التدفقات النقدية للأنشطة التمويلية 2,950 (50) (50) (1,700) 1,150
صافي التدفقات النقدية 470 (280) 220 (230) 180
رصيد النقد في أخر الربع* 470 190 410 180

*رصيد أخر الربع السابق يضاف إليه صافي التدفقات النقدية للربع الحالي بفرض ان رصيد أول الفترة صفر.

ويتضح من التحليل العام أن الشركة نجحت في التخطيط لمواجهة كل التزاماتها وعدم التعثر خلال السنة. كما يظهر ان الشركة أبقت حد أدني من النقد لمواجهة الظروف الطارئة وبدون زيادة غير مستغلة (Idle Funds).

الملخص

تحليل التدفقات النقدية هو مقارنة التدفقات النقدية الناتجة عن نشاط اقتصادي معين بالتدفقات النقدية المستخدمة في هذا النشاط. يستخدم تحليل التدفقات النقدية لأغراض تقييم الأنشطة الاقتصادية القائمة لبيان مدى قدرة النشاط على توليد صافي تدفقات نقدية موجبة وكذلك يستخدم التحليل لتقدير التدفقات النقدية المستقبلية للأنشطة المخطط القيام بها.

ويستكمل تحليل التدفقات النقدية بتحليل المخاطر المحيطة بالتدفقات النقدية وتحليل مدى تأثر تلك التدفقات في حالة تعرضها فعلياً لوقوع المخاطر. يوضح تحليل التدفقات النقدية صورة عامة لقدرة النشاط الاقتصادي للوفاء بالتزاماته ومدى قدرته على زيادة ثروة المستثمرين في هذا النشاط. ويمثل تحليل التدفقات النقدية أداة هامة لدراسة جدوى المشروعات المستقبلية واتخاذ القرارات المناسبة للاستثمار.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستثمار عبر الإنترنت
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: