أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 8 الى 12 يناير

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 8 الى 12 يناير

فى هذا الأسبوع سيتجه إهتمام المستثمرين نحو العديد من أخبار الفوركس الهامة متمثلة فى خطابات مسؤولى البنك الاحتياطى الفيدرالى للحصول على أية دلائل جديدة حول مستقبل السياسة النقدية والرفع التدريجى لأسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالى وذلك من خلال تعليقاتهم ، كما سيتم التركيز أيضا على بيانات التضخم الأمريكية والمقرر لها فى وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس هذا الأسبوع:

الإثنين 8 يناير

من المقرر أن تظل الأسواق المالية فى اليابان مغلقة لقضاء عطلات عامة فى البلاد ، في حين أنه من المقرر أن تقوم بريطانيا بإصدار عدة بيانات هامة عن التضخم فى أسعار المنازل، كما سيقوم البنك المركزى الكندى بالكشف عن تقريره الفصلى حول توقعات الأعمال، هذا ومن المقرر أيضا فى وقت لاحق من هذا اليوم أن يتحدث كل من رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى أتلانتا “رافائيل بوستيك” ورئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى سان فرانسيسكو “جون وليامز”.

الثلاثاء 9 يناير

سوف تقوم أستراليا بإصدار بياناتها حول تراخيص البناء، وفى ألمانيا من المقرر أن يتم نشر عدة تقارير هامة عن الإنتاج الصناعى والميزان التجارى، هذا وسوف تقوم منطقة اليورو بإصدار التقرير الشهرى عن معدلات البطالة.

الأربعاء 10 يناير

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

من المقرر أن تقوم الصين بالإعلان عن بياناتها حول التضخم فى أسعار المنتجين والمستهلكين، هذا وسوف تقوم بريطانيا بنشر تقريرها عن الإنتاج الصناعى والميزان التجارى، كما ستقوم كندا بنشر أرقاما عن تصاريح البناء ، وفى الولايات المتحدة من المقرر أن يتم إصدار عدة بيانات عن أسعار الواردات.

الخميس 11 يناير

سوف تقوم أستراليا بإصدار بياناتها عن مبيعات التجزئة، فى حين سيقوم بنك أوروبا المركزى بنشر محضر إجتماع السياسة النقدية الأخير والذى عقد فى شهر ديسمبر الماضى، هذا وسوف تقوم كندا بإصدار بياناتها عن التضخم الجديد فى أسعار المنازل، وفى الولايات المتحدة من المقرر أن يتم الكشف عن العديد من البيانات الهامة عن الإقتصاد الأمريكى حول التضخم فى أسعار المنتجين إضافة إلى بيانات أخرى حول إعانات البطالة الأولية.

من المقرر أيضا فى وقت لاحق من هذا اليوم أن يقوم رئيس بنك الإحتياطى الفيدرالى فى نيويورك المنتهية ولايته “بيل دادلى” بالحديث فى مناسبة بـ نيويورك.

الجمعة 12 يناير

سوف تقوم الصين بنشر تقريرا عن الميزان التجارى، هذا ومن المقرر أن تختتم الولايات المتحدة تعاملات هذا الأسبوع من خلال إصدار عدة بيانات هامة حول التضخم الإستهلاكى ومبيعات التجزئة.

أخبار الفوركس واهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 22 – 26 يناير

فى هذا الأسبوع سيتجه إهتمام الأسواق العالمية الى العديد من أخبار الفوركس متمثلة في إجتماع البنك المركزى الأوروبى والمقرر إنعقاده يوم الخميس المقبل، وذلك للحصول على أية دلائل جديدة حول السياسات المستقبلية للبنك بشأن خطط إنهاء برنامجه الضخم المحفز للإقتصاد ، وعلى جانب آخر سيركز المستثمرين أيضا على قرار السياسة النقدية للبنك المركزى الياباني خاصة بعدما قام بتعديل صغير فى شراء السندات فى وقت سابق من الشهر الجارى، وفى الولايات المتحدة من المقرر أن يتم الكشف عن العديد من البيانات الهامة حول مستويات التضخم فى البلاد خلال الربع الأخير من العام الماضى وذلك لقياس مدى قوة الإقتصاد الأكبر بالعالم لتحمل زيادة أسعار الفائدة خلال عام 2020 ، وفى الوقت ذاته من المقرر أيضا أن تقوم المملكة المتحدة بالإعلان عن بياناتها حول التقدير الأولى للناتج المحلى الإجمالى خلال الربع الأخير من هذا العام، من ناحية أخرى فسوف تقوم كندا بنشر بياناتها حول مستويات التضخم وستحظى هذه البيانات بإهتمام المشاركين فى السوق خاصة بعدما قام البنك المركزى الكندى بزيادة أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال سبعة أشهر خلال إجتماعه السابق والذى عقد فى الأسبوع الماضى.

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس على الساحة الإقتصادية العالمية:

أولا : الإجتماع الأول للبنك المركزى الأوروبى خلال هذا العام.

من المقرر فى تمام الساعة 7:45 بالتوقيت الشرقى (12:45 بتوقيت غرينتش) من يوم الخميس المقبل أن يقوم البنك المركزى الأوروبى بالإعلان عن قراره الأخير بشأن سعر الفائدة القياسى خلال إجتماع السياسة النقدية الأول خلال هذا العام، وقد أشارت توقعات الخبراء بأن يحافظ البنك على أسعار الفائدة عن مستوياتها الحالية المنخفضة، وسيتبع هذا الإعلان بـ 45 دقيقة مؤتمرا صحفيا لرئيس البنك “ماريو دراغى”.

وسيكون التركيز الرئيسى هو ما إذا كان البنك المركزى الأوروبى يعتقد أن إنتعاش منطقة اليورو قويا الآن بحيث يمكنه إنهاء برنامجه التحفيزى والذى يبلغ 2.5 تريليون يورو فى ضربة واحدة خلال شهر سبتمبر المقبل كما أشارت التوقعات مسبقا.

ثانيا : إعلان قرار السياسة النقدية للبنك المركزى اليابانى

من المقرر في وقت لاحق من هذا الأسبوع أن يقوم البنك المركزى اليابانى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى، إضافة إلى نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية، وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا لمحافظ البنك ” هاروهيكو كورودا”.

وتشير التوقعات بأن يشهد هذا الإجتماع الحفاظ على أسعار الفائدة قصيرة الأجل بنسبة ناقص 0.1٪ ، كما أن هناك بعض المؤشرات مؤخرا أن البنك المركزى يهيئ الأرض لبدء المناقشات حول التراجع عن برنامج التيسير الكمى.

ثالثا : الناتج المحلى الإجمالى للولايات المتحدة فى الربع الأخير

سوف تقوم الولايات المتحدة بنشر العديد من البيانات الأولية حول الناتج الإجمالى المحلى خلال الربع الأخير من العام الماضى وذلك فى تمام الساعة 8:30 بالتوقيت الشرقى (13:30 بتوقيت غرينتش) من يوم الجمعة ، حيث يتوقع أن يوضح هذا التقرير أن يشهد أكبر إقتصاد بالعالم تباطؤ فى النمو بمعدل سنوى يقدر بنسبة 3.0 % من 3.2 % .

إلى جانب تقرير الناتج المحلى الإجمالى فإن التقويم لهذا الأسبوع يتضمن أيضا العديد من البيانات الهامة حول طلبيات السلع المعمرة ومبيعات المنازل الجديدة إلى جانب عدة بيانات أخرى حول مطالبات إعانة البطالة الأسبوعية.

رابعا : الناتج المحلى الإجمالى للمملكة المتحدة خلال الربع الأخير من العام الماضى.

سوف يقوم مكتب الاحصاءات الوطنية في بريطانيا بنشر تقريره الأولى حول الناتج الإجمالى المحلى خلال الربع الأخير من العام الماضى، وذلك فى تمام الساعة 9.30 بتوقيت غرينتش ( 4:30 صباحا بالتوقيت الشرقى الأمريكى) من يوم الجمعة ، وقد أشارت التوقعات بأن يوضح هذا التقرير أن الإقتصاد الملكى قد شهد نموا بنسبة 0.4 % خلال آخر ثلاثة أشهر من عام 2020.

إضافة إلى تقرير الناتج المحلى الإجمالى فهناك حالة من التركيز الشديد أيضا من قبل المشاركين فى السوق على بيانات البطالة الشهرية والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الأربعاء وذلك للبحث عن المزيد من المؤشرات بشأن إستمرار تأثير قرار إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى على الإقتصاد.

خامسا : الإقتصاد الكندى سيصدر بياناته عن مستويات التضخم

فى تمام الساعة 08:30 بالتوقيت الشرقى (13:30 بتوقيت غرينتش) من يوم الجمعة سيعلن الإقتصاد الكندى عن تقريره حول التضخم فى أسعار المستهلكين خلال شهر ديسمبر الماضى، ويتوقع أن يوضح هذا التقرير أن التضخم قد إنخفض بنسبة 0.3 % خلال الشهر السابق ، وعلى أساس سنوى فيتوقع أن يشهد مؤشر أسعار المستهلكين إرتفاعا بنسبة 1.9%.

هذا ومن المقرر أيضا أن تقوم كندا خلال وقت لاحق من يوم الخميس بإصدار بياناتها حول مبيعات التجزئة خلال شهر ديسمبر الماضى.

جدير بالذكر أن المركزى الكندى كان قد قام بزيادة أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال إجتماع الأسبوع الماضى بمقدار ربع نقطة مئوية لتصل إلى 1.25 % بعد زيادتها خلال شهرى يوليو وسبتمبر للمرة الأولى منذ 7 سنوات ، لكنه أشار إلى حالة من القلق لدى مسؤولى البنك منذ ذلك الحين خاصة في ظل تزايد الشكوك التى قد تؤثر على إقتصاد البلاد بما فى ذلك إعادة التفاوض حول إتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 27 الى 31 مارس

شهدت أخبار الفوركس العديد من الأحداث الهامة حيث أغلق الدولار تعاملات يوم الجمعه الماضية متراجعًا أمام الين اليابانى ليصل لأدنى مستوياته فى أربعة أشهر، وذلك عقب الاعلان عن قرار لأعضاء من الحزب الجمهورى بسن تشريعات جديدة على قانون الرعاية الصحية وذلك قبل التصويت عليه.

هذا وقد بلغت نسبة تراجع الدولار الأمريكى أمام الين اليابانى خلال الأسبوع الماضى نحو 1.166%، وفى يوم الجمعه ارتفع الدولار الأمريكى أمام الين اليابانى بنحو 0.4% ليتداول عند مستوى 111.36 ين/1 دولار بعد أن سجل أدنى مستوياته فى أربعة أشهر عند مستوى 110.63 ين/1 دولار.

من أخبار الفوركس الهامة قيام أعضاء الحزب الجمهورى بإعداد تشريعات جديدة على قانون الرعاية الصحية الذى تقدم به “دونالد ترامب” للكونغرس الأمريكى قبل تصويت مجلس النواب عليه، الأمر الذى أثار شكوك الكثيرين فى مقدرة “دونالد ترامب” لتنفيذ تعهداتها التى وعد بها من الإصلاح الضريبى وتوسيع معدلات الانفاق.

ويعتقد المحللين والخبراء الاقتصادين أن فشل ترامب فى خطوته الأولى على طريق اصلاحاته الاقتصادية مؤشر خطير على قدرته فى الالتزام بتعهداته وخططه المستقبلية التى تشمل تخفيض الضرائب وتوسيع حجم الانفاق العام من أجل إعادة هيكلة البنية التحتية.

وقد أنهى مؤشر الدولار تعاملاته يوم الجمعه مستقرًا دون تغيير عند مستوى 99.59 نقطة، بعدما سجل أدنى مستوياته فى أربعة أشهر عند 99.366 نقطة.

وارتفع اليورو أمام الدولار الأمريكى محققًا مكاسب بنحو 0.14% ليتداول عند مستوى 1.0797 بالقرب من أعلى مستوياته فى سبعة أسابيع التى سجلها يوم الأربعاء الماضى، يأتى هذا الدعم الواسع من التوقعات المتزايدة بقيام البنك المركزى الأوروبى برفع أسعار الفائدة قبل نهاية هذا العام، هذا إلى جانب تزايد الآمال المعقودة على عدم فوز زعيمة حزب اليمين المتطرف “مارين لوبان” بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، خاصة بعد الضربة القوية التى وجهت لحزب الحرية اليمينى المتطرف الذى يتزعمه “غيرت فيلدرز” وخسارته فى الانتخابات التشريعية فى هولندا.

فى حين هبط الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكى متكبدًأ خسائر بنحو 0.38% ليتداول عند مستوى 1.2472، وذلك فى ظل استعداد الحكومة البريطانية رسميًا للانفصال عن الاتحاد الأوروبى، كما تراجع الجنيه الإسترلينى أمام اليورو ليتقدم اليورو على الجنيه الإسترلينى بنسبة 0.55% ويتداول عند مستوى 0.8658.

وفى نفس الوقت انخفض الدولار الكندى أمام نظيره الأمريكى، ليتقدم الدولار الأمريكى على الدولار الكندى بنحو 0.18% ويتداول عند مستوى 1.3375، وذلك بسبب البيانات السلبية لمعدلات التضخم التى أظهرها الاقتصاد الكندى والتى زادت من التوقعات بإبقاء البنك المركزى الكندى أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير.

أما بالنسبة لأهم أخبار الفوركس هذا الأسبوع فمن المحتمل أن يستمر تركيز أسواق المال ورجال الأعمال على مراقبة آخر التطورات السياسية فى الولايات المتحدة والخطط الاقتصادية التى وعد ترامب بتنفيذها.

ومن الجدير بالذكر أن الدولار الأمريكى قد قفز لأعلى مستوياته فى 14 عام فى الأسابيع التى تلت الانتخابات الرئاسية نتيجة للتوقعات التى تزايدت بأن التعهدات التى التزم بها ترامب ستكون دافعًأ قويًا لمعدلات النمو الاقتصادى الأمريكى ومعدلات التضخم، لكن الدولار الأمريكى قد سجل تراجعًا فى أسبوعه الأخير بعد تقديرات بأن هناك صعوبة فى تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية التى وعد بها ترامب.

ومن المنتظر أن يصدر هذا الأسبوع العديد من التقارير والبيانات الاقتصادية الهامة، إلى جانب مجموعة من تصريحات أعضاء البنك الاحتياطى الفيدرالى الذى من المتوقع أن يتطرق لمستقبل السياسة النقدية.

وفيما يلى تفاصيل لأهم الأحداث الاقتصادية لهذا الأسبوع:

يوم الاثنين 27 آذار/مارس

من المنتظر أن يصدر معهد إيفو تقريره عن مناخ الأعمال الألمانى، ومن جهة أخرى سيتحدث كل من رئيس البنك الاحتياطى لشيكاغو “تشارلز إيفانز” ورئيس البنك الاحتياطى فى دالاس “روبرت كابلان” كل على حده.

يوم الثلاثاء 28 آذار/مارس

سيصدر الاقتصاد الأمريكى تقريره عن معدلات ثقة المستهلكين، كما سيلقى رئيس البنك الاحتياطى فى دالاس “روبرت كابلان” عدة تصريحات.

وفى منطقة أخرى سيقوم رئيس البنك المركزى الكندى “ستيفن بولوز” بالحديث عن السياسة النقدية.

يوم الأربعاء 29 آذار/مارس

فى الولايات المتحدة سيتم الاعلان عن مبيعات المنازل المعلقة، كما سيتحدث رئيس البنك الاحتياطى فى شيكاغو “تشارلز إيفانز”، وفى بريطانيا ستصدر بيانات عن صافى الإقراض.

يوم الخميس 30 آذار/مارس

سيصدر الاقتصاد الأوروبى بيانات أولية عن معدلات التضخم فى كل من ألمانيا وفرنسا، وفى الولايات المتحدة سيعلن الاقتصاد الأمريكى عن البيانات المعدلة لمعدلات النمو للربع الرابع من العام الماضى هذا بالإضافة إلى البيانات الأسبوعية لطلبات إعانة البطالة.

يوم الجمعه 31 آذار/مارس

ستنشر اليابان تقريرها عن معدلات إنفاق الأسر المعيشية ومعدلات التضخم، وفى الصين ستصدر الصين بيانات عن القطاع الصناعى والقطاع الخدمى، وفى نيوزيلندا سيتم إصدار بيانات لمعدلات ثقة الشركات.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • EvoTrade
    ☆☆☆☆☆
    ★★★★★
    EvoTrade

    الرائد في سوق الخيارات الثنائية!

  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستثمار عبر الإنترنت
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: