3 سمات لمتداول الفوركس الناجح

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

متوسط ​​العائد المتعارف عليه لمتداول الفوركس

متوسط ​​العائد المتعارف عليه لمتداول الفوركس

ما متوسط ​​العائد المتعارف عليه لمتداول الفوركس ؟ نتابع المقال السابق عن الارباح المتوقعة من تجارة الفوركس

تجارة الفوركس مليئة بالمفاهيم الخاطئة في الواقع. حيث يأتي العديد من المبتدئين إلى تداول العملات الأجنبية من خلال تقنيات التسويق الذكية للغاية.

تميل هذه الأساليب لإنتاج حكايات خرافية حول مفاهيم الأرباح المتوقعة من تجارة الفوركس .

متوسط ​​العائد المتعارف عليه لمتداول الفوركس

لا أعرف ما هو متوسط ​​عائد متداول تجارة الفوركس بالتجزئة في المتوسط ​​تحديدا .

لكن يمكنني أن أخبرك بأن ما يصل إلى 90٪ من الأشخاص الذين يفتحون حسابًا تجاريًا في المتوسط ​​، يخسرون متوسط ​​600 دولار في أقل من ستة أشهر.

و هو السبب في أن السماسرة يستطيعون دفع 10 إلى 30 دولارًا لكل نقرة في جوجل ادورد أو وضع لافتة على الصفحة الرئيسية لمواقع الفوركس بتكلفة 50 ألف دولار في الشهر.

هذه الصناعة يمكن مقارنتها بصناعة الوساطة في مجال التأمين أو الرهن العقاري في عام 2008 من حيث القيمة العالية للعمر للعميل.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

لكل هذه الاسباب ، فمن الصعب حساب متوسط ​​العائد.

قد تكون هذه الحسابات قد حققت عوائد من 3 أرقام لبضعة أسابيع ولكن هذا ممكن فقط من خلال المخاطرة الهائلة التي ينتج عنها نداءات الهامش عاجلاً أم آجلاً.

معظم هؤلاء الناس لن يروا المال الذي أودعوه مع الوسيط مرة أخرى!

يجب حساب متوسط ​​عائد حقيقي على مدار فترة زمنية طويلة على حسابات المتاولين الذين نجوا وما زالوا في المال اليوم.

أعتقد أن المتوسط ​​سيكون أقل من 10٪ سنوياً.

أهم النصائح لتحقيق الربج فى تداول الفوركس

  • يهتم العديد من “المتداولين” بالتداول في حد ذاته بدلاً من الحفاظ على رأس المال وتنميته بمرور الوقت. لا تكن واحدًا منهم.
  • ادخل فقط الصفقات منخفضة المخاطر وفقًا لاستراتجية التداول التي تم اختبارها. ابق على مخاطر منخفضة قدر ما تستطيع وسوف تنجح.
  • سيكون سوق العملات دائمًا موجودًا ، ولا ينبغي أن يكون هناك اندفاع.الصبر هو واحد من الصفات العظيمة للمستثمر الناجح.
  • في كل مرة تضغط فيها على الزر “شراء / بيع” فإنك تعرض حسابك إلى احتمال حدوث خسارة.
  • يجب أن تدخل صفقات منخفضة المخاطر فقط في كل مرة تضغط فيها على الزر.
  • إذا كنت تعتقد أن استراتيجيتك صالحة وتجني المال . قم بإضافة المزيد من الأموال إلى حسابك وزيادة حجم اللوت بدلاً من زيادة المخاطر كنسبة مئوية من لكل عملية تداول.
  • يقوم المتداول المحترف بتوليد 80٪ من الدخل من 20٪ من الصفقات الرابحة .

بمجرد التعرف على الاتجاه – ادخل ضمن الموجه من اولها .

يتطلب الأمر قدرًا كبيرًا من الصبر لفعل ذلك لأن السوق موجودة لزعزعة المتداولين الضعفاء. معظم المتداولين ويخسرون المال. لا تكن واحدًا منهم.

صفات الطالب الناجح

محتويات

الطالب الناجح

يسعى مُعظم الطلبة للوصول، لدرجة النجاح في مراحلهم الدراسيّة المُختلفة، لأنّهم يؤمنون أنّ النجاح، هو الخيار الصحيح في الحياة، ودونه لن يكون الإنسان ذا قيمة وأهميّة، كما ولن ترقى أفعاله إلى الطموح الذي يسعى إليه؛ فترى الطالب الناجح، يوصل الليل بالنهار، ويبذل قُصارى جهده في الدراسة، ويُطبق ما أمكن من النصائح؛ كي يظل في المراتب الأولى سواء في صفه، أو في حياته الشخصيّة، وفي هذا المقال سوف نُقدم لكم صفات الطالب الناجح.

صفات الطالب الناجح

تنظيم الوقت

من الضروري أن ينظم الطالب وقته، للوصول إلى النجاح والتميّز، فيخصص لكل نشاطٍ وقتاً وجُهداً؛ فللدراسة وقت جيّد، يركز فيه الطالب على أهم النقاط والشروحات، والدرس الذي لا يسهل عليه فهمه، يُعيد الكرّة، ويحاول فهمه ويخصص له الوقت الإضافي، فيما يمنح نفسه وقتاً من الراحة، ويشارك الأهل الجلسات الاجتماعيّة، كما يمارس التمارين الرياضيّة لصحّة جسمه وعقله.

احترام الآخرين

يجب أن يتصرّف الطالب الناجح باحترام تجاه معلمه، وغيره من التلاميذ في الصف؛ كما أنّ الطالب الناجح لا يستعرض نجاحه أمام الآخرين، مع الاستهزاء بزملائه الذين لا يحصدون علامات جيّدة؛ بل هو الذي يساعد الضعفاء في صفه، على المثابرة والعزم حتى الوصول إلى مستوى أفضل.

المواظبة

إنّ الدراسة تحتاج إلى متابعة واجتهاد ومواظبة؛ ويكون ذلك بالتركيز في الصف أثناء شُرح المعلّم، ثمّ متابعة الدروس في المنزل، وتحضيرها، ومحاولة التأمل في معاني النصوص؛ خاصّة لكتب المطالعة، والقيام بالكثير من التجارب العمليّة للحلول؛ خاصّةً في الدروس العلميّة؛ كالفيزياء والرياضيات.

التطوير

من الضروري أن يظل الطالب مُصمّماً، على تحسين مستوى أدائه المدرسي بين الحين والآخر؛ فينقله من مرحلة النجاح العادي لمرحلة النجاح المميّز، مع السعي قدر الإمكان إلى المثاليّة؛ وكل ما سبق سوف يُشعر الطالب بأهميّته بين أقرانه من الطلبة والأصدقاء، وسيتمتع بمكانةٍ خاصّةٍ لدى معلّميه ووالديه أيضاً؛ كما أنّ المثابرة والاجتهاد يدفعان الطالب، للشعور بأهميّة العلم، ودوره في تحسين المُجتمعات وتقدُم الأمم.

الجلوس في المقاعد الأماميّة

يرغب الطالب الناجح في إبراز مهارته، والاستفادة من شرح المعلّم، والتركيز في الحصّة؛ وغالباً ما يتأتى ذلك من خلال الجلوس في المقاعد الأماميّة في الصف، أمّا الطالب الكسول؛ فيهرب عادةً إلى نهاية غرفة الصف؛ ليختفي عن عيون المُعلّم، ويتجنّب أسئلته.

التفاؤل

إنّ إقناع النفس أنّ كل شيء ممكن، وسيصبح أفضل في المراحل المُقبلة؛ هو سر نجاح الكثير من الطلبة؛ فهم يتوقعون الأفضل ويفعلون الكثير من الأمور للوصول إليه، فيما يظل الطالب الرافض لفكرة تغيير مستواه التعليمي، من باب استسلامه وقناعته أنّ الأسوأ حاصلٌ لا محالة، لا يراوح مكانه؛ بل ينتقل من مرحلة السيّء إلى الأسوأ.

المشاركة في الأنشطة المدرسيّة

إنّ مشاركة الطالب في الأنشطة المدرسيّة؛ كالإذاعة الصباحيّة، واحتفاليّات نهاية العام، والعروض المسرحيّة وغيرها من الأنشطة؛ يعزّز تألق الطالب في مدرسته، ويمنحه المزيد من الثقة، بكل ما يقوم به من أجل نجاحه وتفوقه.

صفات الشخص الناجح

محتويات

النجاح

يعتقد بعض الأشخاص أنّ النجاح قد يأتي بالحظ، ولكن في الحقيقة إنّ تحقيق النجاح يحتاج إلى الكثير من التعلم، والعمل، والالتزام، والعمل على مواجهة الصعاب والفشل وعدم اليأس، كما أنّ تحقيق النجاح ليس بالأمر السهل فهو يحتاج الى إصرار وعزيمة بالإضافة إلى بذل الجهد الكافي. [١]

صفات الشخص الناجح

هناك مجموعة من الصفات التي يمتلكها الشخص الناجح، ومنها ما يأتي: [٢]

  • القدرة على تحمل المخاطر: يتمتع الشخص الناجح باستعداده لتحمل المخاطر والتجربة لتحقيق أهدافه، فالنجاح يأتي عندما يُقرّر الشخص المخاطرة وامتلاك الجرأة لذلك.
  • العمل الدائم والمستمر: يعتبر العمل الدائم والمستمر سبباً من أسباب النجاح، ولا يقل أهميةً عن الذكاء والفطنة، حيث إنّ الأشخاص الأكثر التزاماً في العمل والمواصلة هم الأكثر نجاحاً من غيرهم، لذلك يشترط في الشخص الناجح أن يكون دائم العمل بجد.
  • الاعتراف بالخطأ: يكون الشخص الناجح على استعداد للاعتراف بالخطأ؛ لأنّ النجاح ليس مضموناً من المحاولة الأولى، كما أنّ الشخص الناجح يعمل على التعلم من الأخطاء ويسعى لتجنبها في المستقبل.
  • القدرة على التكيف: إنّ الشخص الناجح يمكنه التكيف والتأقلم مع العقبات والمشاكل التي قد تواجهه خارج المسار المخطط الذي وضعه بطريقه للنجاح.
  • مواجهة المخاوف: إنّ الشخص الناجح لديه القدرة على السيطرة على مخاوفه، والسيطرة على حياته، إذ إنّه لا يجعل هذه المخاوف تسيطر على ثقته وتحبط العزيمة لديه. [٣]
  • التركيز والمواصلة والاستمرار: لا يأتي النجاح بين عشية وضحاها بل يحتاج إلى الكثير من الالتزام، والتركيز التام، والقدرة على تحمل الصعاب والمشاكل، وعدم التخلي عن الأحلام، إذ قد يواجه الشخص الناجح بعض الأشخاص المحبطين وأصحاب النوايا السيئة لكنّ الشخص الناجح يواصل تحقيق هدفه ويتخطى هذه العقبات المؤقتة والأشخاص الذين يهدمون الأحلام. [٣]
  • التفاؤل والإيجابية: يتمتع الشخص الناجح بالثقة والتفاؤل والإيجابية، ويحاول قدر الإمكان تجنب الأمور التي تتعارض مع أهدافه والتفكير بإيجابية وتفاؤل تجاه الأمور التي تساعده على تحقيق مبتغاه؛ وذلك للمحافظة على االنشاط في العمل لتحقيق الهدف. [٣]
  • حب العمل: من الضروري أن يحب الشخص الناجح العمل الذي يقوم به، فذلك يجعله يعمل دون ملل، ويمضي الكثير من الوقت في العمل دون الشعور بذلك؛ لأنّه مستمتع بما يقوم به ولديه هدف يريد تحقيقه. [٣]
  • تحويل الصعاب لنقاط قوة: إنّ الشخص الناجح يقوم باستغلال الفشل وتحويل نقاط ضعفه إلى نقاط قوة ونقطة انطلاق جديدة لتحقيق نجاحات عظيمة وكبيرة. [٣]

مميزات الشخص الناجح

إنّ الشخص الناجح يمتلك بعض المميزات التي تجعله يختلف عمن حوله ويرى الخير بكلّ موقف ولحظة يمر بها، ومن هذه المميزات ما يأتي: [٤]

  • استغلال الفرص: إنّ الشخص الناجح يستغل كلّ الفرص ويغتنمها لتحقيق أهدافه، فهو يتمتع بالقدرة الفريدة على الاستفادة من الأمور الصغيرة حتّى تعود بفائدة كبيرة عليه.
  • يعطي أكثر ممّا يأخذ: يتمتع الشخص الناجح بقدرته على العطاء، فهو يميل إلى أن يعطي أكثر ممّا يأخذ، ويقوم بمساعدة الآخرين وتقديم النصائح، فذلك بالطبع يعود عليه بالمنفعة والخير.
  • قريب من القلب: يكون الشخص الناجح قريب من الآخرين، وعلى تواصل مستمر معهم من خلال مشاركة نجاحاته والحديث عنها، حيث إنّ ذلك يُقرّبه من غيره ويجعله شخصية ملهمة تلهم الآخرين من حوله.
  • التعلم من التجارب: إنّ الشخص الناجح يرى نفسه دائماً على أنّه طالب، فهو يحب التعلم والمعرفة، ويعتبر الحياة مدرسة له للتعلم من تجاربها، فهو رائع في استغلال المواقف والتعلم منها وتحويلها لنجاحات.
  • التجدد وعدم التكرار: إنّ الشخص الناجح يبتعد عن تكرار نفس الخطط فهي ستأتي بنفس النتيجة، لذلك لن تأتي دائماً بالنجاحات، فهو يتعلم ما هو صحيح حتّى لا يواجه الندم لاحقاً، وهو شخص مُتجدّد لا يميل إلى الروتين في العمل بل يبحث بشكل مستمر عن طرق تقوده إلى النجاح.

نصائح لتحقيق النجاح

هناك مجموعة من النصائح التي تساعد الفرد على تحقيق النجاح، ومنها ما يأتي: [٥]

  • الشعور بالمتعة أثناء العمل: عند إضافة المتعة والمرح أثناء العمل سيجعل ذلك الفرد ينجز بطريقة أفضل، ممّا يعمل على تخفيف الحمل عنه وسيحقق نتائج أفضل.
  • استخدام المخيلة: يمكن للشخص استخدام المخيلة للعثور على شيءٍ جديد للتعلم منه وتحقيق الأهداف.
  • تجنب التعاطف مع النفس: قد يواجه الشخص بعض المشكلات والإخفاقات في طريقه إلى النجاح، وقد يُؤدّي ذلك إلى الاكتئاب والإحباط لذلك على الفرد تعلم القسوة وأن يجد لنفسه طريقة للابتعاد عن الإحباط والقيام بشيء حتّى لو كان خائفاً من الفشل يجب عليه المحاولة.
  • التخلص من الأمور التي تشتت انتباه الفرد: يجب على الشخص الناجح أن يتخلص من الأمور التي تشتت انتباهه، وتجنب الانحراف عن العمل، والتركيز على العمل بوضع قائمة بالأمور التي تشتت تركيزه ومحاولة تجنبها أثناء العمل.
  • عدم الاعتماد على الآخرين: لا يجب على الفرد الاعتماد على الآخرين في إنجاز أعماله، فكلّ شخص يمتلك التزامات وأهداف يريد تحقيقها لذلك يجب الاعتماد على النفس في تحقيق الأهداف.
  • وضع خطة: إنّ وضع خطة بالأهداف التي يجب تحقيقها وإنجازها من الأمور التي تُسهّل العمل؛ بسبب معرفة الخطوات التي يجب اتباعها.
  • امتلاك الطموح: إنّ امتلاك الطموح من الطرق التي تجعل الهدف واضحاً، كما يساعد الطموح الفرد في معرفة ما يريده، ممّا يجعل تحقيق النجاح أكثر سهولة. [١]
  • الدافع: إنّ الشخص الناجح يمتلك دائماً دافعاً قويّاً لتحقيق أهدافه والنجاح، وذلك لإيمانه بقدرته على تحقيق ما يريد، ويأتي الدافع من الالتزام والتركيز على الهدف. [١]
  • الرغبة في التعلم والبحث عن المعرفة: إنّ محاولة الشخص التعلم من كلّ موقف وشخص قد يصادفه هي فرصة للنمو والتقدم، لذلك إنّ الرغبة في التعلم تقود الفرد لحياة مهنية رائعة، كما أنّ التركيز على البحث والاستكشاف والتحسين سيحفز الشخص على العمل وتحقيق نتائج رائعة. [١]
  • الصبر: إنّ تحقيق النجاح يستغرق الكثير من الوقت؛ لذلك على الشخص التحلي بالصبر وعدم التسرع والاستعجال. [١]
  • الانضباط والالتزام: لتحقيق النجاح يجب على الشخص الالتزام بالعمل الجاد وعدم التوقف، حتّى عند الفشل يجب المحاولة أكثر من مرة وعدم الاستسلام بسهولة لتحقيق نتائج مذهلة. [١]
تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستثمار عبر الإنترنت
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: